==

عدد مرات النقر : 646
عدد  مرات الظهور : 5,075,287ابن الصحراء
عدد مرات النقر : 393
عدد  مرات الظهور : 5,066,688منتدى
عدد مرات النقر : 426
عدد  مرات الظهور : 5,066,685الدرر الشامية
عدد مرات النقر : 208
عدد  مرات الظهور : 5,068,222http://vvhlam.com/vb
عدد مرات النقر : 557
عدد  مرات الظهور : 5,058,280وهج الذكرى
عدد مرات النقر : 454
عدد  مرات الظهور : 5,058,279غلا روحي
عدد مرات النقر : 526
عدد  مرات الظهور : 5,058,278
عدد مرات النقر : 279
عدد  مرات الظهور : 5,058,026
عدد مرات النقر : 438
عدد  مرات الظهور : 5,056,8007
عدد مرات النقر : 222
عدد  مرات الظهور : 5,056,8014
عدد مرات النقر : 34
عدد  مرات الظهور : 402,6260قلبي
عدد مرات النقر : 427
عدد  مرات الظهور : 5,056,8016
عدد مرات النقر : 463
عدد  مرات الظهور : 5,056,7961
عدد مرات النقر : 321
عدد  مرات الظهور : 5,056,7978
عدد مرات النقر : 311
عدد  مرات الظهور : 5,056,7979http://useful.eb2a.com/dlil/templates/nwahy/css/images/logo.png
عدد مرات النقر : 333
عدد  مرات الظهور : 5,056,7970
عدد مرات النقر : 23
عدد  مرات الظهور : 403,8356
عدد مرات النقر : 22
عدد  مرات الظهور : 403,7887
عدد مرات النقر : 11
عدد  مرات الظهور : 403,7629غلا روحي
عدد مرات النقر : 33
عدد  مرات الظهور : 403,7678

الإهداءات



« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مكعبات السمك لرجيم صحي (آخر رد :طيبة)       :: صيادية السمك على الطريقة اللبنانية (آخر رد :طيبة)       :: جوانح الدجاج الحارة (آخر رد :طيبة)       :: ردود شكرا على المرور (آخر رد :طيبة)       :: طبيعة خلابة 2020 (آخر رد :طيبة)       :: اغرب 10 اشياء مصنوعة من الذهب (آخر رد :طيبة)       :: صور ياسمين 2020 (آخر رد :طيبة)       :: توست محمص بالتونة والطماطم (آخر رد :طيبة)       :: سلطة الخضار بالزيتون الأخضر (آخر رد :طيبة)       :: كيف تختبر توافق موقع الويب مع الجوال (آخر رد :طيبة)      

إضافة رد
#1  
قديم منذ 2 أسابيع
اول غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل : Aug 2019
 فترة الأقامة : 322 يوم
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (08:45 PM)
 المشاركات : 2,865 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : اول is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي مهنة التعليم بين المنحة والمحنة







رسالة التعليم من أشرف الرسالات وأكثرها نبلا. قال الإمام الغزالي « إن أشرف مهنة وأفضل صناعة يستطيع الإنسان أن يتخذها حرفة له هي التعليم »..

وكيف لا تكون كذلك ، والتعليم مهنة ربانية. فالله تعالى علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم ، وعلم آدم الأسماء كلها . والمعلمون هم ورثة الأنبياء ، لأنهم يرفعون عن الناس الجهل وينقلونهم إلى نور العلم والإيمان والمعرفة. وهم المستحقون لأجر ال**** ، وشكر العباد والثواب من الله يوم المعاد. و نبينا الأكرم عليه من الله الصلاة والسلام يقول:

"إن الله تعالى وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في جحرها، حتى الحوت في البحر ليصلُّونَ على معلم الناس الخير" صحيح الجامع.

فمهنة التعليم إذن : منحة ونعمة وحجة لمن تقلدها وأخذها بحقها، وأدى الذي عليه فيها ، وتقربَ بها إلى الله. و بالمقابل ، قد تصير محنة ونقمة وحجة على من غش فيها ، يجني ويلاتها يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لوأن بينها وبينه أمدا بعيدا.

فهي منحة لمن عرف قدر الأمانة الغالية الملقاة على عاتقه، والرسالة الكبرى التي يؤديها. و فقه حق الفقه قوله صلى الله عليه وسلم : «كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته» متفق عليه. وعرف أن الله عز جل استرعاه على فلذات أكباد عباده المسلمين. وشأن المؤمن أن يحفظ الأمانة ويرعاها. قال صلى الله عليه وسلم « إن الله سائل كلَّ راعٍ عما استرعاه، حفظ أم ضيع »صحيح الترغيب ،

وقال تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَالأنفال27

هي منحة لمن يستحضر أنه في عبادة و**** عظيمين . وأن تعليم الناس الخير من أجل القربات التي يتقرب بها العبد إلى الله تبارك وتعالى. قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ...) حسنه الألباني

يقول الإمام النووي رحمه الله عزوجل ( ويجب على المعلم أن يقصد بتعليمه وجه الله، وألا يجعله وسيلة لغرض دنيوي. فيستحضر المعلم في ذهنه كون التعليم آكد العبادات ليكون ذلك حاثا له على تصحيح النية ...)

هي منحة لمن علم أن الله رقيب عليه ، وأدرك أنه مسؤول عن أعماله، فمجزى عنها كيلا بكيل ، ووزنا بوزن . ويدفعه ذلك إلى مزيد من الجد والاجتهاد ..إلى مزيد من البذل و التضحية والعطاء. فتجده يفنى و يذوب من أجل تبليغ رسالته. ويكد دون انتظار لشكر الشاكرين أو ثناء المثنين أو التفات لقدح القادحين .

طمعا فيما عند الله - سلعة الله الغالية- التي لا تنال إلا بحظ من المشقة، ولا يعبر إليها إلا على جسر من التعب، ولذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم: « حُفَّت الجنة بالمكاره، وحُفَّت النار بالشهوات» رواه مسلم.

وقال كذلك « من خاف أدلج( سار بجد ونشاط وصبر) ، ومن أدلج بلغ المنزل، ألا إن سلعة الله غالية، ألا إن سلعة الله الجنة» السلسلة الصحيحة


هي منحة لمن كان حريصا على تلامذته ، يسعى حثيثا لإفادتهم ويضني نفسه ليزرع في نفوسهم حب الخير وفعله، ويتفقد مواطن الضعف والقوة لدى كل واحد منهم ، فيسعى لعلاج ضعف الضعيف ويشد من أزر المتفوق ويشجعه..

هي منحة لمن عرف أن وقته في مدرسته ملك لمتعلميه. قد اشتري منه بالراتب الذي يستلمه. قُدّر نفعه بالزمن ، فيلزمه

تفريغ هذا الزمن للعمل فقط .فلا يحضر متأخرا،ولا يخرج

مبكرا ، ولا ينشغل عن تلامذته بحديث مع زميل، ولا بقراءة كتاب أو جريدة أو.... يحاسب نفسه على الوقت كما يحاسبها على قيمة العطاء ونوعيته .حتى لا يصيب مالاً لا حق له فيه. فنبينا عليه الصلاة والسلام يقول: « إنه لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت، النار أولى به » سلسلة الأحاديث الصحيحة.

هي منحة لمن غلب جانب المصلحة العامة على جانب المصالح الشخصية والمطامع الدنيوية - ولو كانت حقاً خالصاً- وعلم أن الغاية المشروعة، لا ينبغي أن تنال إلا بالوسيلة المشروعة. ولم يفته أن حق الإضراب مثلا وسيلة تكفله القوانين الوضعية. لكنه في قطاع التعليم -خاصة- "ظلم" و "استهتار" بمصالح التلاميذ الأبرياء. والظلم ظلمات يوم القيامة. قال تعالى : ﴿ وقد خاب من حمل ظلماطه. أي يوم القيامة. فإن اللّه سيؤدي كل حق إلى صاحبه حتى يقتص للشاة الجماء من الشاة القرناء.

هي منحة لمن كان قدوة في أمور الخير. يتشرب منه متعلموه محاسن الأخلاق، وينتفعون منه بمكارمِ الآداب .ضابط لسلوكه وتصرفاته .. قدوة في الأقوال والأفعال.. نقي السريرة .. صبور على متعلميه، لا يعرف السباب ولا الشتم ولا اللعن ولا الاستهزاء طريقا إلى قاموس مفرداته . مدرك بأن دوره لا يقتصر على بسط المعلومة والمعرفة، بل يتعدى ذلك إلى غرس الأخلاق والقيم النبيلة في نفوس الناشئة.. فحق هذا أن يقال عنه - حتما -:

كاد المعلم أن يكون رسولا.

فهنيئا لمن كان هذا حاله.

بأمثال هؤلاء يحيا الأمل في النفوس،

وتتوق الأمة إلى استعادة عصر الأمجاد والعزة.

فليسعد بالذي يسره : فله من الله فضل جزيل.. ومن التاريخ والأمة ثناء جميل ..ومن الجميع هيبة ووقار وتقدير ...

وعلى النقيض تماما

فهي محنة لمن لم يعطها حقها، ولم يؤدها على وجهِها. واتسم سلوكه بالتقصير والإهمال. فلم يكن على قدر المسؤولية . فهو مؤتمن لكنه خائن . وأعظم ما تكون الخيانة ، إذا كانت في

تضييع حقوق أبرياء لا حول لهم ولا قوة.

هي محنة لمن ينظر إلى هذه الوظيفة على أنها غنيمة باردة، ولقمة سائغة، وفرصة للتربح دون حسيب ولا رقيب . ونسي أن هذا مال فيهِ حق اليتِيم والمسكِين، والأرملة والضعفاءِ والمعوقِين...فلا يحل له أخذه إلا بحقه. وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن رجالاً يتخوضون في مال الله بغير حق، فلهم النار يوم القيامة» البخاري.

ومن أخذ شيئاً لايحق له من هذه. فإنه من الغُلول الذي يأتي به يوم القيامة قال تعالى: ﴿ وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَآل عمران 161

هي محنة لمن لا يستشعر جسامة المسؤولية المنوطة به. كل همه وفكره مع الترقيات و الزيادات و العطل والاعتصامات... لسان حاله يقول : نفسي.. نفسي .. يسير وفق المعادلة غير العادلة:‏ " أعطي من العلم بمقدار ما أنال من أجر " ويا ليته يفعل...

أعماه الكسب السريع واللهاث وراء المال. حتى أصبحت الدنيا مبلغ علمه ومنتهى آماله . بل قاده جشعه إلى امتهان مهن لا تليق بشرف مهنة التعليم ، كالسمسرة وغيرها حتى أضحى مجالا للسخرية و التندر .

هي محنة لمن دأب على البحث عن المبررات للتملص من مهمته: تارة بالإضرابات وتارة بالشواهد الطبية المكذوبة (شواهد الزور).وطورا تحت مسمى التفرغ النقابي أو الجمعوي .وأحيانا أخرى بالالتحاق بطابور الأشباح ، بعد شراء ذمم بعض المسؤولين أو الاحتماء تحت مظلة بعض النافذين ...ويتناسى اليوم الذي سيتبرأ فيه المتبوعون عن الأتباع. قال تعالى : ﴿إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ . وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِالبقرة 167

هي محنة لمن ظلم وغدر.. لمن لا يلقي لمتعلميه بالا ، ولا يقيم لهم وزنا .يشغلهم - في فصله- بكثرة الواجبات المكتوبة المضنية ، والتناوب على القراءات الفردية المملة، ليتفرغ إلى الاستعداد لامتحان جامعي أو مباراة مهنية ..أو تصفح شبكات الانترنيت أَو تبادل المراسلات بالجوالات..أو حديث في هاتف أو مع زميل... وما ذلك إلا عين الغدر، وتحيّل ممقوت، يحسبه الخائن شطارة وشجاعة، بل هو لؤم وجبن.. ووصمة عار في جبينه ، ووسام ذل وخيانة يحيط بعنقه ، ولصوصيّة بامتياز .. فالويل له - كل الويل - من قول النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامة يرفع لكلّ غادر لواء, فقيل: هذه غدرة فلان بن فلان » أخرجه البخاري في الأدب

هذا الصنف من المدرسين ، شوهوا سمعة هذه المهنة الشريفة التي كاد أصحابها أن يكونوا رسلا ، و خسروا احترام و تقدير المجتمع.و هم – في اعتقادي – بلاء مسلط على المنظومة التربوية ، وأحد أسباب تدهورها. لكنه سبحانه وتعالى يبشر المظلومين بقوله : ﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ . مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء إبراهيم43

ويا ليتهم عرفوا ما في تضييع الأمانةِ من وعيد شديد. فقد أخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه يؤتى يوم القيامة بجهنم والناس في عرصاتها حفاة عراة غرلا، فلا يبقى ملكٌ مقرب ولا نبي مرسل إلا جثا على ركبتيه، ثم يُضرب الصراط على متنها, وينادي الله جل جلاله بأن يسير العباد عليه، وعندها تكون دعوة الأنبياء: اللهم سلّم سلم.

ثم « قامت الأمانة والرحم على جَنبتَي الصراط» مسلم، أما الأمانة فإنها تُكبكِب في نار جهنم كلَّ من خانها، وأما الرحم فإنها تزِلّ قدمَ من قطعها وظلمها.

فهنيئا لمن قام بحق الأمانة، فجرى على الصراط بغير هياب

و لا وجل، و الحسرة و الندامة -حيث لا تنفع حسرة و لا ندامة - على من تساهل فخان، و سقط وغدر....

فليتفقد كل من يتصدى لهذه المهمة الجليلة نفسه، وليخلص في

أداء رسالته..يقدرها حق قدرها ..يوفيها حقها ..يتحمل في سبيل ذلك المشقة والجهد والعناء .ويعلم أنه الأمل المنشود لبناء الأمة .

وسيكون ممن يكسبون قلوبا تتعلق بهم ..إذا حضروا ذكروا بخير وإذا غابوا ذكروا بخير وإذا ماتوا ذكروا بخير ..وكانوا أحق بالحب والإكرام..لا ممن ينسى اسمه ورسمه ويكون لسان حال الجميع ومقالهم:مستريح ومستراح منه.

وليتذكر - في كل حين- قوله تعالى :

﴿مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا (18) وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا (19) كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا (20) انْظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلًا﴾ الإسراء

﴿واتقوا يومًا ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمونالبقرة281





نرجو من كل من اطلع على هذا الموضوع ، طبع هذه المطوية ونشرها على نطاق واسع تشجيعا،وتحفيزا للمجدين من المدرسين ،وتنبيها للغافلين منهم.عسى أن ينتفع بها الجميع.
منقول

الموضوع الأصلي: مهنة التعليم بين المنحة والمحنة || الكاتب: اول || المصدر: منتدى اسلامي مفيد

كلمات البحث

منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات





 توقيع : اول

http://vvhlam.com/vb
منتدى اسلامي مفيد

رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع   #2


الصورة الرمزية عبير
عبير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 329
 تاريخ التسجيل :  Jan 2020
 أخر زيارة : 01-02-2020 (11:42 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوع في قمة الروعه لطالما كانت مواضيعك متميزة

لا عدمنا التميز و روعة

دمت لنا ودام تالقك الدائم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Rss منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Rss 2.0 منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Html منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Xml منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap 2


الساعة الآن 09:49 PM


 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
adv helm by : llssll
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة © لـ منتدى اسلامي مفيد
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009