= محرك بحث =

عدد مرات النقر : 1,083
عدد  مرات الظهور : 19,036,356ابن الصحراء
عدد مرات النقر : 836
عدد  مرات الظهور : 19,027,757منتدى
عدد مرات النقر : 942
عدد  مرات الظهور : 19,027,754الدرر الشامية
عدد مرات النقر : 486
عدد  مرات الظهور : 19,029,291http://vvhlam.com/vb
عدد مرات النقر : 1,052
عدد  مرات الظهور : 19,019,349وهج الذكرى
عدد مرات النقر : 1,152
عدد  مرات الظهور : 19,019,348اعلن
عدد مرات النقر : 940
عدد  مرات الظهور : 19,019,347
عدد مرات النقر : 604
عدد  مرات الظهور : 19,019,095
عدد مرات النقر : 851
عدد  مرات الظهور : 19,017,8697
عدد مرات النقر : 519
عدد  مرات الظهور : 19,017,8704
عدد مرات النقر : 481
عدد  مرات الظهور : 14,363,6950قلبي
عدد مرات النقر : 900
عدد  مرات الظهور : 19,017,8706
عدد مرات النقر : 801
عدد  مرات الظهور : 19,017,8651
عدد مرات النقر : 674
عدد  مرات الظهور : 19,017,8668
عدد مرات النقر : 575
عدد  مرات الظهور : 19,017,8669http://useful.eb2a.com/dlil/templates/nwahy/css/images/logo.png
عدد مرات النقر : 1,879
عدد  مرات الظهور : 19,017,8660
عدد مرات النقر : 339
عدد  مرات الظهور : 14,364,9046
عدد مرات النقر : 340
عدد  مرات الظهور : 14,364,8577
عدد مرات النقر : 243
عدد  مرات الظهور : 14,364,8319غلا روحي
عدد مرات النقر : 300
عدد  مرات الظهور : 14,364,8368مركز تحميل الصور
عدد مرات النقر : 281
عدد  مرات الظهور : 11,261,4311ر======اول
عدد مرات النقر : 295
عدد  مرات الظهور : 11,203,7092
عدد مرات النقر : 192
عدد  مرات الظهور : 11,203,6244ر======1
عدد مرات النقر : 252
عدد  مرات الظهور : 11,203,6473

الإهداءات


العودة   منتدى اسلامي مفيد > ~":: القسم الاسلامي ::"~ > ۩۞۩ روحانيات إيمانيه ๑۩۞۩&
۩۞۩ روحانيات إيمانيه ๑۩۞۩& كَلَ مَاَيَتَعَلَقَ بَدَيَنَنَاَ اَلَأسَلَاَمَيَ اَلَحَنَيَفَ ..

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير حلم مجموعة نساء (آخر رد :اسلام)       :: تفسير حلم اكل صفيحة والمعجنات (آخر رد :اسلام)       :: تفسير حلم مجموعة رجال للعزباء (آخر رد :اسلام)       :: لا تضيع مستقبلك في الآخرة بأكل أموال الناس بالباطل (آخر رد :اول)       :: صور اللهم ارزقني حصريا متجدد (آخر رد :اول)       :: الدراسه عن بعد والمراسله في الهند (آخر رد :اسلام)       :: كلام أهل العلم في إثبات حقيقة المهدي (آخر رد :اسلام)       :: اقتتال ثلاثة اخر الزمان (آخر رد :الملتقى الجنة)       :: تغريدات إيمان كردي (9) (آخر رد :اول)       :: مواعظ رمضانية لابن الجوزي (آخر رد :اول)      


التوحيد والاتِّباع سبيل الوحدة والاجتماع

۩۞۩ روحانيات إيمانيه ๑۩۞۩&


إضافة رد
#1  
قديم 05-31-2020
http://www.gulf-up.net/uploads/16029721787931.gif

طيبة غير متواجد حالياً
Egypt     Female
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل : Aug 2019
 فترة الأقامة : 561 يوم
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (07:28 AM)
 المشاركات : 3,362 [ + ]
 التقييم : 200
 معدل التقييم : طيبة has a spectacular aura aboutطيبة has a spectacular aura aboutطيبة has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

Exclamation التوحيد والاتِّباع سبيل الوحدة والاجتماع



التوحيد والاتِّباع سبيل الوحدة والاجتماع

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على مَن أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

فإنَّ الأُخُوَّةَ الإيمانيَّة قد عَقَدَها اللهُ ورَبَطَها أَتَمَّ ربطٍ بعقيدةِ التوحيد الذي هو الغايةُ مِنْ إيجادِ الخَلْقِ وإرسالِ الرُّسُلِ وإنزالِ الكُتُب، وهو دعوةُ المُجدِّدين في كُلِّ عصرٍ وزمانٍ؛ إِذْ لا تخلو الأرضُ مِنْ قائمٍ لله بالحجَّة؛ فلا تنقطع دعوةُ الحقِّ عن هذه الأمَّةِ مِنَ العهد النبويِّ إلى قيام الساعة، و«لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الحَقِّ، لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللهِ وَهُمْ كَذَلِكَ»(1)،
ومَزِيَّةُ أَهْلِها أنهم معروفون بمَواقِفِهم في كُلِّ جيلٍ ببيانِ التوحيد والتحذيرِ مِنَ الشرك بمُخْتَلَفِ مَظاهِرِه، وبيانِ السنَّة مِنَ البدعة، ونصرةِ أهل الحقِّ والعلمِ وتكثيرِ سَوادِهم، ونَبْذِ أهل الشرك والبِدَعِ وإذلالهم، لا يمنعهم تفرُّقُ الناسِ عنهم أَنْ يُؤْتَمَرَ بهم فيما يأمرون به مِنْ طاعة الله تعالى وما يَدْعون إليه مِنْ دِينٍ ويفعلونه ممَّا يُحِبُّه اللهُ تعالى؛ إذ الحكمةُ ضالَّةُ المؤمن؛ فحيث وَجَدَها فهو أَحَقُّ بها، ولا ينتصرون لشخصٍ انتصارًا مطلقًا سوى رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ولا لطائفةٍ إلَّا للصحابة رضوانُ الله عليهم، مع تركِ الخوضِ فيهم بمُنْكَرٍ مِنَ القول، والتنزُّهِ عن الكلام في واحدٍ مِنَ الصحابة بسوءٍ؛ فأهلُ هذا الموقفِ مُتَّفِقون على أنَّ كُلَّ واحدٍ يُؤْخَذُ مِنْ قولِه ويُتْرَكُ إلَّا رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ولم يَقَعْ منهم ـ بحمد الله ـ اتِّفاقٌ على ضلالةٍ؛

فهذه مِنْ سِمَاتِ أهلِ الحقِّ ومَلامِحِ الفِرْقةِ الناجية خصَّ اللهُ بها أَهْلَ السنَّة: يَدْعون إلى إصلاحٍ غيرِ مُبْتَكَرٍ مِنْ عندِ أَنْفُسِهم كما هو شأنُ منهجِ أهلِ الزَّيغ والضلال؛ ذلك لأنَّ منهج الإصلاحِ واحدٌ لا يقبل التعدُّدَ، يتبلورُ حُسْنُه بإحياءِ الدِّين وتجديدِه مِنَ العوالق والعوائق التي ليسَتْ منه، مِنْ غيرِ أَنْ يَعْتَرِيَهُ تبديلٌ ولا تغييرٌ؛ فالدِّينُ محفوظٌ، والحُجَّةُ قائمةٌ، وما رَسَمَهُ النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم هو عينُ المنهج الإصلاحيِّ، ولا يتمُّ لنا إصلاحٌ إلَّا به، وقد سَلَكه أهلُ القرونِ المفضَّلة، وآثارُهم محفوظةٌ عند العُلَماء، ولن يَصْلُحَ آخِرُ هذه الأمَّةِ إلَّا بما صَلَحَ به أوَّلُها.



هذا، واجتـماعُ الأمَّةِ على الضلال مُحالٌ، وظهورُ سبيلِ الحقِّ ـ هدايةً وإصلاحًا وتقويمًا ـ مقطوعٌ به، ودوامُ ثباتِه آكِدٌ ومُحَقَّقٌ لا مَحالةَ، (وَعدَ الصِّدقِ الَّذِي كَانُواْ يُوعَدُونَ 16) [الأحقاف]، لا يَضُرُّهُ ما يَعْلَقُ به مِنْ بَرَاثِنَ حاقدةٍ ومَخالِبَ حانقةٍ تَتجاهلُ عِزَّه ومَفاخِرَه، ولا تُريدُ سوى أَنْ تَصُدَّهُ وتعوقَ مَسيرتَه وتَحُدَّ انتشارَه، وصمودُهُ بَاقٍ يتحدَّى المُكابِرين والحاقدين والجاهلين، واللهُ الهادي إلى سواءِ السبيل.

ومَرَدُّ السبيلِ إلى طاعةِ الله وطاعةِ رسوله الباعثةِ على فِعْلِ الخيرات، والنفرةِ مِنَ الشرور والمَفاسِدِ والمُنْكَرات، تلك الطاعةُ المُزَكِّيةُ للنفسِ والمُكمِّلةُ لها، الجالبةُ لسعادتِها في الدنيا والآخِرَة، (قَد أَفلَحَ مَن تَزَكَّى 14 وَذَكَرَ اسمَ رَبِّهِ فَصَلَّى) 15 [الشمس]، وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنعَمَ اللَّهُ عَلَيهِم مِّنَ النَّبِيِّ‍ينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ? وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقا 69 ذَلِكَ الفَضلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيما 70) [النساء].

وأهلُ الإيمانِ في وَحْدةِ عقيدتِهم ونُظُمِهم أمَّةٌ مُتميِّزةٌ لا نظيرَ لهم بين الأُمَم، وشريعتُهم لا يَقْتصِرُ نَفْعُها على أمَّةِ الإسلام، وإنَّما هي عامَّةٌ للبشرية جَمْعاءَ، صالحةٌ ومُصْلِحةٌ لكُلِّ زمانٍ ومكانٍ، شاملةٌ لكُلِّ قضايَا الحياة؛ فلا تخلو مُعْضِلةٌ عن استنباطِ حَلٍّ لها مِنْ أدلَّةِ التشريعِ والقواعدِ العامَّةِ غيرَ مُفْتَقِرةٍ إلى غيرِها؛ فهي مُسْتَغْنِيَةٌ عن النُّظُمِ والتقنيناتِ الأخرى؛ ذلك لأنها أُسِّسَتْ على قواعدَ مُحْكَمَةٍ، وبُنِيَتْ أحكامُها على العدالة والاعتدالِ مِنْ غيرِ إفراطٍ ولا تفريطٍ، مُراعِيَةً في ذلك مَصالِحَ الدِّينِ والدنيا؛ فهي تَسْمو باستقلالها عن غيرِها مِنْ نُظُمِ البشر في أصولها وفروعها، تلك هي النعمةُ التي أَتَمَّها اللهُ تعالى على هذه الأمَّةِ وأَكْمَلَ بها لها دِينَها، قال تعالى: ليَومَ أَكمَلتُ لَكُم دِينَكُم وَأَتممَمتُ عَلَيكُم? نِعمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسلَامَ دِينا) [المائـدة: 3]؛
فكمالُ هذا الدِّينِ وتمامُه قاضٍ بالاستغناءِ التامِّ عن زياداتِ المُبْتَدِعين واستدراكاتِ المُسْتَدْرِكين.


وأهلُ الإيمان ـ في وحدةِ عقيدتهم ونُظُمِهم ـ يعلمون أنَّ مَنْصِبَ الإمامِ الأَعْظَمِ ضروريٌّ في نظامِ الدِّين والدنيا لا سبيلَ إلى تَرْكِه، وأنَّ كِلَا النِّظامَيْن لا يَسْتغني أحَدُهما عن الآخَرِ؛ فنظامُ الدنيا ضروريٌّ في نظام الدِّين، ونظامُ الدِّين ضروريٌّ في الفوز بسعادةِ الآخرة؛ لذلك كان مِنْ أَعْظَمِ واجباتِ الإمام الأَعْظَمِ سياسةُ الناسِ وَفْقَ شَرْعِ اللهِ وأَمْرِه؛ فهي أمانةٌ مُلْقاةٌ على عاتِقِ الإمام الأعظمِ للقيام بها في هذه الأمَّةِ وتحقيقِ كافَّةِ مُتَطلَّباتِ ما تَنْشُدُه الرعيَّةُ المسلمة في هذه الحياةِ مِنْ حِفْظِ الدِّينِ والتوحيدِ والشريعة، وإزالةِ الظلم وإقامةِ العدل بتحكيمِ شَرْعِ الله، وتحقيقِ الأمنِ وسياسةِ الدنيا، وغيرِها مِنَ المَطالِبِ الشرعية؛ عملًا بقوله تعالى: (وَمَن أَحسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكما لِّقَوم يُوقِنُونَ 50) [المائدة]،
وقولِه تعالى: ( الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ ۗ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)َ [الحج].

وبالمُقابِلِ فإنَّ على الرعيَّةِ واجباتٍ تُؤدِّيها تُجاهَ الإمامِ الأعظمِ منها: طاعتُه في المعروف، وبَذْلُ النصحِ له، وإكرامُه والدعاءُ له، واستئذانُه، والصبرُ على جَوْرِه، وعدَمُ الخروجِ عليه، ونحوُ ذلك مِنْ حقوقِ الإمام الأَعْظَمِ على رعيَّته.

هذا، وفي خِضَمِّ المُعْتَرَكِ الدعويِّ، فإنَّ أَعَزَّ ما يُقدِّمُه الداعي لأمَّتِه أَنْ يَسْلُكَ بها السبيلَ الأَسْلَمَ الذي يُحقِّقُ به مَعْنَى التغيير، ( إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَومٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِم) [الرعد: 11]، دون عَجَلةٍ مُورِّطةٍ في الفساد والإفساد.

والعلمُ عند الله تعالى، وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، وسلَّم تسليمًا.



الصـادر في العـدد الثالث من مـجلة منابر الهدى
في محرم / صفر 1422 هـ.




(1) أخرجه مسلمٌ بهذا اللفظِ في «الإمارة» (1920) مِنْ حديثِ ثوبان مولى رسول الله رضي الله عنه، وبألفاظٍ أُخَرَ مِنْ حديثِ غيرِه، وأخرجه البخاريُّ في «الاعتصام بالكتاب والسنَّة» بابُ قولِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الحَقِّ» يُقاتِلون وهُمْ أهلُ العلم(7311) مِنْ حديثِ المُغيرةِ بنِ شُعْبةَ رضي الله عنه، ولفظُه: «لَا يَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ».


كلمات البحث

منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات






رد مع اقتباس
قديم 05-31-2020   #2


الملتقى الجنة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 316
 تاريخ التسجيل :  Dec 2019
 العمر : 37
 أخر زيارة : 12-31-2019 (12:52 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



حقاً تستحق التقدير على هذا المجهود الرائع والكبير
موضوع جميل جداً استمتعت به
ننتظر منك المزيد من الابداع
اتمنى لك السعاده والتوفيق..


 

رد مع اقتباس
قديم 05-31-2020   #3


اول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (09:42 AM)
 المشاركات : 4,541 [ + ]
 التقييم :  500
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك المولى الجنه
وكتب الله لك اجر هذه الحروف
كجبل احد حسنات
وجعله المولى شاهداً لك لا عليك
لاعدمنا روعتك
ولك احترامي وتقديري


 

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2020   #4
http://www.gulf-up.net/uploads/16029721787931.gif



طيبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (07:28 AM)
 المشاركات : 3,362 [ + ]
 التقييم :  200
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جزاكم الله خيرا اخوتي واحبتي في الله
سعيدة بتعطيركم لمتصفحي لا حرمتكم
ودي وتقديري واحترامي ودعواتي لكم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

Rss منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Rss 2.0 منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Html منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Xml منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap 2


Loading...


 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
adv helm by : llssll
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة © لـ منتدى اسلامي مفيد
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009