تذكرنــي
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Google
الدرر الشامية
عدد مرات النقر : 7,727
عدد  مرات الظهور : 57,261,123-
عدد مرات النقر : 8,034
عدد  مرات الظهور : 57,259,589

عدد مرات النقر : 13,934
عدد  مرات الظهور : 49,435,4564ر======1
عدد مرات النقر : 14,813
عدد  مرات الظهور : 49,435,4793ر======اول
عدد مرات النقر : 14,027
عدد  مرات الظهور : 49,435,5412

عدد مرات النقر : 14,461
عدد  مرات الظهور : 52,595,5270
عدد مرات النقر : 14,531
عدد  مرات الظهور : 52,596,6897
عدد مرات النقر : 14,162
عدد  مرات الظهور : 52,596,7366
http://useful.eb2a.com/dlil/templates/nwahy/css/images/logo.png
عدد مرات النقر : 50,146
عدد  مرات الظهور : 57,249,6980
عدد مرات النقر : 14,411
عدد  مرات الظهور : 57,249,698
عدد مرات النقر : 14,667
عدد  مرات الظهور : 57,249,698

عدد مرات النقر : 14,682
عدد  مرات الظهور : 57,249,6971
عدد مرات النقر : 14,344
عدد  مرات الظهور : 57,249,702
عدد مرات النقر : 15,576
عدد  مرات الظهور : 57,251,180
اعلن
عدد مرات النقر : 15,120
عدد  مرات الظهور : 57,251,179
عدد مرات النقر : 14,969
عدد  مرات الظهور : 57,249,701
عدد مرات النقر : 16,439
عدد  مرات الظهور : 57,251,181

عدد مرات النقر : 14,333
عدد  مرات الظهور : 57,250,927
عدد مرات النقر : 6,992
عدد  مرات الظهور : 19,967,8678اضغط على الصورة وحمل ملفاتك
عدد مرات النقر : 14,930
عدد  مرات الظهور : 57,249,702

عدد مرات النقر : 245
عدد  مرات الظهور : 1,114,120
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 1,114,0150
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 1,114,0091

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 1,113,9982



علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم قَسَمَ يَهَتَمَ بَاَلَقَرَآنَ وًّاَلَتَفَسَيَرَ وًّاَلَقَرَاَءاَتَ وإعجاز العلمي في القرآن الكريم ..

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الصدقة تدفع البلاء وتسد سبعين بابًا من السوء.. اعرف فوائدها (آخر رد :خواطر عاشق)       :: وقفات مع القرآن (آخر رد :خواطر عاشق)       :: وقفات مع القرآن (آخر رد :خواطر عاشق)       :: فوائد مختصرة من تفسير سورة العنكبوت للعلامة ابن عثيمين (آخر رد :خواطر عاشق)       :: تفسيرالشيخ الشعراوى(سورة الأنعام)120(وَذَرُوا ظَاهِرَ الْإِثْمِ وَبَاطِنَهُ ) (آخر رد :اسلام)       :: مختارات من تفسير " من روائع البيان في سور القرآن" ‏[البقرة:173] (آخر رد :اسلام)       :: التخبيب ... آفة لخراب البيوت (خطبة) (آخر رد :خواطر عاشق)       :: أيها المريض... صبرك واحتسابك طريقك إلى الجنة (آخر رد :خواطر عاشق)       :: أضحكني ثلاث (خطبة) (آخر رد :خواطر عاشق)       :: روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سور النساء لماذا القرآن يفصل في آيات الميراث؟ (آخر رد :خواطر عاشق)      

اضافة رد

 
أدوات الموضوع

قديم منذ أسبوع واحد   #1


اوسمتي


الصورة الرمزية امانى يسرى محمد
امانى يسرى محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 680
 تاريخ التسجيل :  Jan 2021
 أخر زيارة : منذ 18 ساعات (11:55 AM)
 المشاركات : 2,655 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
أفضل الموضوع لقسم الإسلامي أفضل الموضوع أفضل الرد الإدارة العامة 
لوني المفضل :
افتراضي روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة آل عمران(الآية131حتى148)



آيات سورة آل عمران تقدم قوانين النصر.



قوانين النصر في أي مواجهة لأي أمة من الأمم التي حادت عن المنهج الرباني وتحقيق قيمه في واقع الحياة. لأجل أن يكتب لك النصر عليك أن تنتصر على نفسك وأهوائها وشهواتها في الداخل وإلا فلن تُنصر في الخارج. النصر إنما يبدأ بالنفس لا يبدأ بالآخر، لا يمكن لأمة أن تنتصر على عدوها وهي لم تتمكن من أن تنتصر على شهوات نفوسها وأهوائها لا يمكن أبدًا، والربا الذي هو مكتسب غير مشروع حرمه الله عز وجل، استغلال لحاجة الضعيف إيجاد طبقة من المترفين لطبقة من المستغلين طبقة من الناس الذين تحركهم غرائز جمع الأموال ومصادرة حقوق الآخرين واستغلال ضعفهم وفقرهم وحاجتهم



(وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (131)


وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (132))


نفِّذ المنهج.


آيات القرآن العظيم ما جاءت من أجل أن تكون وآيات وحسب جاءت ونزلت لأجل أن تكون آيات تطبق في واقع حياتك في نفسك في مجتمعك طاعة الله متابعة المنهج الذي تقرأه في كتاب الله في أبسط وأدق جزئيات حياتك.



(وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133))


مبادرة، مسارعة، استحضر دائماً أنك في سباق مع الزمن، الأيام معدودة والأجل محتوم والعمر قصير والمؤمن إنسان صاحب مبادرات، إنسان لا يضيع شيئًا من وقته فيما لا طائل من ورائه.


(الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134))


ممارسات وسلوكيات اجتماعية، إحسان إلى الآخرين. المؤمن الذي يواجه وينتصر في المعركة إنسان صاحب قيم وصاحب سلوك متميز في تعامله مع الآخرين. ثم تختم الآيات بالحديث عن التوبة والاستغفار والرجوع عن الذنوب، لماذا؟


من أعظم أسباب الهزائم الفردية والجماعية في الأمم كثرة الذنوب والخطايا والمعاصي، مخالفة أمر الله عز وجل، مخالفة المنهج الذي نزل في هذا الكتاب العظيم بشتى أنواع المخالفات. ولكن كيف تعالج تلك المخالفات؟


سورة آل عمران في آية واحدة تقدم لي التعامل مع المخالفات، الاستعداد، الإعداد النفسي للقاء العدو ولمواجهته


(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135))


(وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ)


الاستغفار هنا ليس عملًا سلبيًا، ليس كلمات باللسان أستغفر الله العظيم وأتوب إليه وأنا منغمس في أوضاع مخالفة لأمر الله، هذا ليس بالاستغفار الكامل، أبداً!


التوبة من شرائطها العزم على عدم الرجوع إلى الذنب، التوبة من أعظم شروط تحققها وقبولها أن يشعر الإنسان المسلم بالندم على ما قد صدر منه والعزم على عدم الرجوع إليه (وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا) تراجع عن الخطأ، إصلاح الوضع السابق، الأعداء لا يمكن أن يواجهوا بذنوب. أنا لا يمكن أن أتوقع النصر وأنا مليء بأوضاع خاطئة، أوضاع غير صحيحة، أوضاع نفسية وتراكمات اجتماعية وسلوكيات منحرفة، لا يمكن. ولذلك التوبة من أعظم الأسلحة التي يُكتب بها النصر للمؤمنين التوبة التي تعني التراجع عن الخطأ


ولذلك التوبة من أعظم الأسلحة التي يُكتب بها النصر للمؤمنين التوبة التي تعني التراجع عن الخطأ ولذل


(هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (138))


بيان لأسباب النصر، بيان لسنن النصر والهزيمة حتى يكون المؤمن على بينة وهو ويخوض في واقع المواجه. ولذلك جاءت بعد ذلك الآيات تطمينًا لنفوس المؤمنين تهوينًا وتخفيفًا على قلوب المؤمنين الذين أدركوا مواطن الخلل والخطأ وعزموا على الرجوع والتراجع وإصلاح ما كان من خلل








(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (139) إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140))


الابتلاءات، المحن، الهزائم، النكبات، النكسات، القروح، الجروح، الندوب، الآلام، الأحزان، هذه من واقع الحياة تصيب المؤمن وتصيب الكافر والأيام مداولة بين الناس ولكن المؤمن يفقه معنى الابتلاء والاختبار ولا تكون الخطوب أو المصائب والشدائد التي تمر به سواء على مستوى الحياة الفردية واليومية أو على مستوى الأمم والدول لا تكون مدعاة لإدخاله في نوبة اكتئاب أو في نوبة حزن سلبي فالحزن منهيٌ عنه في القرآن، ما ذُكِر الحزن في موضع القرآن إلا وقد نُهي عنه


(لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا (40) التوبة)




(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (139) آل عمران)


لماذا هذا النهي عن الحزن؟


حزن سلبي يُدخل الإنسان في مداخل غريبة بعيدة عن قيم القرآن،


المؤمن متفائل، القرآن يزرع الأمل والتفاؤل في نفس المؤمن


. القرآن وسورة آل عمران تعلمني أن أتعلم من الخطأ، الهزائم والنكبات والمصائب تجعل الإنسان إذا تعلّم مواضع ومواطن الخطأ فيها أكثر قوة أكثر صلابة أشد قدرة على مواجهة تلك الصعاب والمحن والابتلاءات. ثم إن سورة آل عمران تقدم لي فقه الابتلاء، فقه المحن، فقه التعامل مع المشاكل، فقه التعامل مع مصائب الحياة، مع أزماتها


(وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141))


والآية التي قبل


(وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ)


اختبار، تمحيص، لا يمكن أن يكون هناك إيمان بدون تضحيات، لا يمكن أن يكون هناك ثبات بدون أن يقدم الإنسان عربونًا لذلك الثبات. المحن والشدائد والمصائب لها حِكَم، لها مشيئة من إرادة الله سبحانه وتعالى، فيها دروس، فيها عبر تفرز المؤمن من المنافق من الكافر، تمحيص، يمحص، المحن والشدائد والصعوبات طهارة للمؤمن، تنقية لإيمانه، غربلة لعناصر الثبات في حياته، ترك وفرز لعناصر الضعف من القوة في قلبه ونيته وإخلاصه لله عز وجل يمحّص، تمحيص.


ولذلك الآية التي تليها


(أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ (142))


كثير من الناس اليوم يتساءل لماذا المحن؟


لماذا يحصل لي هذا وأنا مؤمن وأصلي؟!


كثير من الناس بعض المؤمنين اليوم حين يواجه بمصيبة فقد عزيز، مرض عضال، ضائقة مادية شديدة، إصابة في أولاد، إصابة في شيء من هذه الأمور المادية المختلفة على المستوى الفردي وأحياناً على المستوى المجتمعي أول سؤال يتبادر لذهنه وإن لم يصرِّح به لماذا أنا؟!!


وأنا مؤمن بالله، أنا أخاف الله، أنا أصلي لله، أنا أقوم بفروض الطاعة والولاء لله لماذا يصيبني هذا؟! هذا التساؤل في حد ذاته غير مشروع كيف؟


المؤمن لا يصلي لأجل أن لا يصاب بمحن، المؤمن لا يمتثل لأوامر الله لأجل أن يحميه الله سبحانه وتعالى من النكبات والمصائب، المؤمن ليست هذه هي الغاية لديه المؤمن يمتثل لأمر الله لله، المؤمن يصلي لله لأن الله قد أمره بذلك، المؤمن يسير على منهج الله لأنه المنهج الحق الذي أمر به الله عز وجل سواء كان فقيرًا أو غنيًا، سواء أن الله سبحانه وتعالى ابتلاه بمرض أو كان صحيح الجسم، سواء أقبلت عليه الدنيا أو أدبرت. قضية الإيمان والامتثال والسير على منهج الله قضية لا ينبغي أن تخضع لظروف الحياة ونكباتها وأزماتها، هذا من فقه الابتلاء والاختبار، هذه من فوائد المحن والمصائب والشدائد، إفراز قيمة المؤمن، قيمة الإيمان في قلبه، تمحيص، طهارة. ولذلك ألم ونار وشدة التضحيات والمصائب ومرارة المواقف الصعبة في حياة المؤمن لها لذة خاصة حين يصبر عليها المؤمن. صحيح المؤمن يسأل الله العفو والعافية ولكن إن أصابته المحنة أو الكرب ما تراجع عن إيمانه بل ثبت على الإيمان ثبت على القيم، تأكد أن الله سبحانه وتعالى إنما يختبر ويمتحن قوة يقينه وثقته بالله عز وجل وليس مجرد قوة الإيمان أو عدم الإيمان بل قوة يقينك بالله. أنت تعلم وتقول بأن الله رحمن رحيم ما مدى يقينك بهذا الإيمان؟ ما مدى يقينك بهذه الصفة أن الله رحمن رحيم عزيز حكيم؟ كل ابتلاء وكل مصيبة من ورائها حكمة وفي أمر الله عز وجل. ثم إن جدارة الدخول إلى الجنة تقتضي منك أن تقدم التضحية، الإيمان ليس بالتمني ليس بالأماني الباطلة، ليس أن يتمنى الإنسان الجنة ولا يسعى لها ولا يقدم مهرًا لها



(وَلَقَدْ كُنْتُمْ تَمَنَّوْنَ الْمَوْتَ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَلْقَوْهُ فَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ (143) وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144))


تراجعتم، تخاذلتم، زغتم وحدتم عن المنهج الحق ولم تثبتوا عليه، هنا موطن الشدة والابتلاء هنا اختبار موطن الثبات على الحق ولذلك ربي عز وجل قرر هذه الحقيقة أمام مصيبة الموت، الموت مصيبة تقع على الإنسان سواء في نفسه أو في غيره ومن يعزّ عليه



(وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآَخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ (145))


الموت لا ينحصر في القتال ولا في ساحة المعركة والثبات في ساحات المعركة ومواجهة العدو لا تقصّر أجلاً كما أن الجبن والتراجع والتخاذل والفشل وعدم الثبات لا يطيل عمر الإنسان ولا يؤخّر في أجله شيئًا، كتاب مؤجل عند الله عز وجل. فلتكن إرادة المؤمن الآخرة، التطلع إلى الإيمان، القوة الروحية ولذلك تقدم سورة آل عمران في هذا الموقع من السورة وسائل النصر


" القوة الروحية"


القوة التي لا يمكن أن تستمد إلا من هذا الكتاب العظيم آيات القرآن العظيمة. ولذلك ضربت مثلاً لكل المؤمنين عبر العصور مع أنبيائهم وكتبهم


(وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ (146))


كثرة مهولة كما أن للباطل من ينصره فإن للحق آلاف مؤلفة وجنود مجندة تنصره عبر الأجيال وعبر التاريخ.



(فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا
وَاللَّهُ يُحِبُّ الصّابِرِينَ)

وهن ضعف خضوع تذلل واستكانة لمن يخالفوك في القيم والمبادئ التي أنت ينبغي أن تثبت عليها، من جراء ماذا؟ من جراء عدم الثبات، من جراء عدم القدرة والاستعداد للتضحية. ولذلك النصر لا يُكتَب إلا بهذه المبادئ، قوة روحية مستمدة من القرآن العظيم. إيمان وثبات على الحق استعداد للتضحية بالغالي والنفيس لأجل ذلك الإيمان الذي تحمله في قلبك. لا معنى للإيمان إن كان مجرد تمني وأماني باطلة وحين تحق الحقيقة ويطلب الله من عباده التضحية بالمال والنفس لا يجد منهم إلا التخاذل، هذا ليس بالإيمان! هذه أماني باطلة، استعداد. ثم يصاحبه الدعاء ليصبح سلاح المؤمن الماضي الذي لا يمكن أن يرد ولا يصد



(وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (147))


في تلك الأجواء الإيمانية العظيمة وتلك الاستعدادات المادية والروحية والوجدانية وتلك الاستعدادات للتضحية بكل شيء لأجل هذا المنهج والثبات عليه والسير على ما جاء فيه لا يمكن أن يكون الجزاء إلا الجنة


(فَآَتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآَخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (148)).



نداء الايمان







كلمات البحث

منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات




 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #2


اوسمتي


الصورة الرمزية اسلام
اسلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 العمر : 53
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (04:08 AM)
 المشاركات : 16,861 [ + ]
 التقييم :  500
 الدولهـ
Azerbaijan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



جزاك الله خير
شكراً جزيلاً لموضوعك يا امانى يسرى محمد...


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #3


اوسمتي
التميز الإداري وسام عيد الأضحى المبارك صاحب الموقع النشاط الشكر والتقدير  أصحاب اعلانات ملتزمين أفضل الموضوع للاعلانات أفضل الموضوع لقسم الإسلامي أفضل الموضوع أفضل الرد وسام الذوق الرفيع اكثر اعضاء دعوات 
مجموع الاوسمة: 11


الصورة الرمزية اول
اول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (12:44 PM)
 المشاركات : 7,835 [ + ]
 التقييم :  2000
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



إبداع في الطرح وروعة في الإنتقاء
وجهداً يستحق الشكر والمتابعه
دامت روعه الطرح وجمال العطاء
أكاليل الزهر أنثرها في صفحتك
مع خالص تحياتى وفائق تقديرى


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #4


الصورة الرمزية الملتقى الجنة
الملتقى الجنة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 316
 تاريخ التسجيل :  Dec 2019
 العمر : 39
 أخر زيارة : 12-31-2019 (03:52 PM)
 المشاركات : 490 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



يعطيك العافيه وسلمت يدآك
وسلم لنا ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل الباري لك سعادة دائمة


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #5


الصورة الرمزية خالد
خالد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 400
 تاريخ التسجيل :  Jan 2020
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (03:25 PM)
 المشاركات : 528 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



طرح رائع
وكل الشكر على طرحك الطيب
اتمنى لكم المزيد من التالق والتميز
يعطيك عافيه على تقديم ماهو جديد ومفيد
لك محبتي وأحترامي
ودمتم بسعاده


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #6


اوسمتي


الصورة الرمزية دلوعة حلب
دلوعة حلب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 654
 تاريخ التسجيل :  Dec 2020
 العمر : 34
 أخر زيارة : منذ 4 أسابيع (09:11 PM)
 المشاركات : 364 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل :
افتراضي



طرح رائع كروعة حضورك
اشكر ك علي روعة ماقدمت واخترت
من مواضيع رائعه وهامة ومفيدة
عظيم الأمتنان لكَ ولهذا الطرح الجميل والرائع
لاحرمنا ربي باقي اطروحاتك الجميلة
تحياااتي


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #7
http://www.bntpal.com/up/uploads/bntpal.com_166689261151991.gif


اوسمتي


الصورة الرمزية خواطر عاشق
خواطر عاشق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (07:36 PM)
 المشاركات : 2,150 [ + ]
 التقييم :  400
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



الله يعطيك العافية على الانتقاء الرائع والمميز
طرح في منتهى الابداع والرقي ،،
سلمت أناملك لجمال اختيارك وطرحك ’’
بانتظار جديدك القادم بشوق ،’


 

رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة آل عمران(الآية92حتى126) امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 6 منذ أسبوع واحد 09:06 PM
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة آل عمران(الآية51حتى90) امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 6 منذ أسبوع واحد 06:40 AM
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة آل عمران(الآية15حتى47) امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 6 منذ أسبوع واحد 09:18 PM
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة آل عمران(الآية1حتى 14) امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 6 منذ أسبوع واحد 08:39 AM
روائع البيات لد.رقية العلواني سورة الاعراف الآية74حتى79 امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 5 منذ 4 أسابيع 07:34 AM

Rss منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Rss 2.0 منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Html منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Xml منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap 2


الساعة الآن 06:35 AM