تذكرنــي
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Google
الدرر الشامية
عدد مرات النقر : 7,727
عدد  مرات الظهور : 57,256,217-
عدد مرات النقر : 8,034
عدد  مرات الظهور : 57,254,683

عدد مرات النقر : 13,933
عدد  مرات الظهور : 49,430,5504ر======1
عدد مرات النقر : 14,812
عدد  مرات الظهور : 49,430,5733ر======اول
عدد مرات النقر : 14,026
عدد  مرات الظهور : 49,430,6352

عدد مرات النقر : 14,460
عدد  مرات الظهور : 52,590,6210
عدد مرات النقر : 14,530
عدد  مرات الظهور : 52,591,7837
عدد مرات النقر : 14,161
عدد  مرات الظهور : 52,591,8306
http://useful.eb2a.com/dlil/templates/nwahy/css/images/logo.png
عدد مرات النقر : 50,144
عدد  مرات الظهور : 57,244,7920
عدد مرات النقر : 14,410
عدد  مرات الظهور : 57,244,792
عدد مرات النقر : 14,666
عدد  مرات الظهور : 57,244,792

عدد مرات النقر : 14,681
عدد  مرات الظهور : 57,244,7911
عدد مرات النقر : 14,343
عدد  مرات الظهور : 57,244,796
عدد مرات النقر : 15,574
عدد  مرات الظهور : 57,246,274
اعلن
عدد مرات النقر : 15,119
عدد  مرات الظهور : 57,246,273
عدد مرات النقر : 14,967
عدد  مرات الظهور : 57,244,795
عدد مرات النقر : 16,438
عدد  مرات الظهور : 57,246,275

عدد مرات النقر : 14,333
عدد  مرات الظهور : 57,246,021
عدد مرات النقر : 6,991
عدد  مرات الظهور : 19,962,9618اضغط على الصورة وحمل ملفاتك
عدد مرات النقر : 14,929
عدد  مرات الظهور : 57,244,796

عدد مرات النقر : 244
عدد  مرات الظهور : 1,109,214
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 1,109,1090
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 1,109,1031

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 1,109,0922



علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم قَسَمَ يَهَتَمَ بَاَلَقَرَآنَ وًّاَلَتَفَسَيَرَ وًّاَلَقَرَاَءاَتَ وإعجاز العلمي في القرآن الكريم ..

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الصدقة تدفع البلاء وتسد سبعين بابًا من السوء.. اعرف فوائدها (آخر رد :خواطر عاشق)       :: وقفات مع القرآن (آخر رد :خواطر عاشق)       :: وقفات مع القرآن (آخر رد :خواطر عاشق)       :: فوائد مختصرة من تفسير سورة العنكبوت للعلامة ابن عثيمين (آخر رد :خواطر عاشق)       :: تفسيرالشيخ الشعراوى(سورة الأنعام)120(وَذَرُوا ظَاهِرَ الْإِثْمِ وَبَاطِنَهُ ) (آخر رد :اسلام)       :: مختارات من تفسير " من روائع البيان في سور القرآن" ‏[البقرة:173] (آخر رد :اسلام)       :: التخبيب ... آفة لخراب البيوت (خطبة) (آخر رد :خواطر عاشق)       :: أيها المريض... صبرك واحتسابك طريقك إلى الجنة (آخر رد :خواطر عاشق)       :: أضحكني ثلاث (خطبة) (آخر رد :خواطر عاشق)       :: روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سور النساء لماذا القرآن يفصل في آيات الميراث؟ (آخر رد :خواطر عاشق)      

اضافة رد

 
أدوات الموضوع

قديم منذ أسبوع واحد   #1


اوسمتي


الصورة الرمزية امانى يسرى محمد
امانى يسرى محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 680
 تاريخ التسجيل :  Jan 2021
 أخر زيارة : منذ 16 ساعات (11:55 AM)
 المشاركات : 2,655 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
أفضل الموضوع لقسم الإسلامي أفضل الموضوع أفضل الرد الإدارة العامة 
لوني المفضل :
افتراضي روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سور النساء(الآية1)









سورة النساء سورة تتكلم في كل آياتها عن العدالة وتحقيق العدالة بكل صورها ولذلك السورة سورة مدنية نزلت لكي تُطبّق في المجتمع المسلم الأول في المدينة، القرآن وأحكام القرآن تنزل لأجل أن تطبق، التطبيق العملي للآيات هو التفسير الحقيقي لهذه الآيات العظيمة.


السورة بكل آيات 176 آية كل هذه الآيات تحدثنا عن العدالة، عدالة في المشاعر، عدالة في القول، عدالة في الظن، عدالة في العمل والسلوك، عدالة مع النساء، عدالة مع الصغار، عدالة مع الكبار، عدالة مع الأقوياء، عدالة مع الضعفاء، عدالة أول ما تبدأ تبدأ في النفس ولذلك أعظم أنواع العدل أن يتقي الإنسان ربه. صورة العدالة تتجسد في النفس الإنسانية على قدر ما يحمل الإنسان من التقوى ترجمة حقيقية لمعاني العدالة في النفس. الإنسان إذا لم يتقي ربه كيف يمكن أن يكون عادلًا مع الآخرين سواء كان في الأسرة أو في المجتمع؟! كيف يمكن أن يكون منصفًا وهو لم يحقق معاني العدالة مع خالقه سبحانه وتعالى؟!


فالنفس البشرية لكي يكون لها رصيد حقيقي من العدالة لا بد أن تحمل رصيدًا من التقوى ولذلك بدأت السورة بالحديث عن التقوى أول وصية،


أعظم وصية لكل البشر: تصحيح العلاقة مع الربّ.

سورة النساء تكلمت عن العدالة بكل صورها كما سنأتي عليها: عدالة في الحكم، عدالة في السياسة، عدالة في الاقتصاد، عدالة في المال والاقتصاد، عدالة في المجتمع، عدالة في الأسرة، عدالة في النفس، كل شيء.



ولكن العدالة لو أردنا أن نرسم لها مثلثًا كما جاءت في سورة النساء سنجد أن معها أطرافًا أخرى في المثلث، على رأسه العدالة ثم على الجانب الآخر الرحمة ثم على الجانب الثالث الأمانة. بمعنى آخر لو رسمنا مثلث العدالة كما جاء في سورة النساء لوجدنا على رأسه العدالة ثم الرحمة ومعها بنفس المستوى الأمانة، وكل واحد من هذه القيم العظيمة القرآنية يؤدي إلى القيمة الثانية وبدون أن تتكامل الثلاثة قيم هذه لا يمكن أن تتحقق العدالة وفي القلب وفي المحور والمركز تمامًا هناك مكان التقوى، هذه العدالة التي تصنعها سورة النساء.

الكثير من المفسرين يتكلمون عن سورة النساء وفي كلامهم عن العدالة يقولون بأن سورة النساء قد بدأت بالكلام عن العدالة مع النساء ومع اليتامى ومع الضعفاء لأن السورة تتكلم عن العدالة مع الضعفاء، وهذه الفئات من النساء واليتامى فئات ضعيفة في المجتمع والإنسان حين يكون في موطن ضعف فإنه مما لا شك فيه أن يمكن أن يكون محلًا لوقوع الظلم عليه فجاء الكلام في هذه السورة عن العدالة لحماية هؤلاء الضعفاء ولكن حين قرأت في الآية الأولى من سورة النساء لم أجد مكانًا للحديث عن الضعف، وجدت حين تدبرت في الآية أن الله سبحانه وتعالى يعلّمنا أن ننظر إلى خلقه جميعًا رجالًا ونساء، صغارًا وكبارًا، أغنياء وافقراء، يتامى حُرموا من الأب أو اشخاص لديهم أُسر ومكتفين بهم، يتحدث عن الجميع في آية واحدة وكلمة واحدة فيقول



(خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ)


وهذه الكلمة لها مقصد ولها معنى، المعنى والله أعلم معنى المساواة، بمعنى آخر أن قيمة العدالة التي تتحدث عنها سورة النساء فيها محور آخر قائم على المساواة بين الخلق، المساواة في القيمة الإنسانية (مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ) التي جاءت بها سورة النساء. ولذلك لا أجد فيها كلامًا عن الضعف، بالعكس هناك كلام عن العدالة مع القوة لأن العدالة لا بد لكي تتحقق فعلًا أن تقوم على الشعور بأن الخلق متساوون فيما بينهم، متساوون في أصل خلقتهم، متساوون في أن الذي خلقهم سبحانه واحد وهذا معنى عظيم نحتاج أن نستحضره ونحن نتدبر في آيات سورة النساء.





في الآية الأولى في سورة النساء الكلام عن التقوى يأتي في موضعين


(يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ)


وفي نفس الآية


(وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)

الأولى (اتقوا ربكم) والأخرى (واتقوا الله).

الرب الذي يربّي سبحانه، الرب الذي خلق الرجل والمرأة، الصغير والكبير، الرب الذي يربي خلقه والتربية ليست مجرد تغذية جسدية، الرب الذي خلق من نفس واحدة وأعطى كل مقومات الحياة وسخّر الشمس والقمر وحفظ للإنسان ما يمكن أن يقوم به معاشه على الأرض، هو الربّ الذي يربي الإنسان بالتعاليم والشرائع، فمن تمام التربية أن يشرّع لنا وهذا معنى عظيم جدًا.



الكثير من الناس اليوم في علاقتهم مع أبنائهم في التربية يتوهمون أن التربية مجرد تغذية جسدية، قيام بالاحتياجات التي يحتاج إليها الولد أو البنت: طعام، ملابس، مدارس، لكن القرآن يعطيني بعدًأ آخر للتربية: الشرائع التعاليم والقيم والأخلاق التي لا تستقيم بدونها الحياة البشرية، لا يمكن للإنسان أن يُربى بدون قيم، بدون أخلاق، بدون تعاليم، بدون شرائع وأعظم وأصلح من يمكن أن يقدم لي هذه الشرائع هو الرب الذي خلق ولذلك جاءت (اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ) فالخالق هو الذي يربّي، الذي أوجد من العدم، الذي خلق الرجل والمرأة هو الرب سبحانه وتعالى القادر العالم اللطيف الخبير الرقيب الذي يعلم سبحانه ما تصلح به حياة الرجل وحياة المرأة وحياة البشر على هذه الأرض. ثم إن الله سبحانه وتعالى في الآية الأولى من سورة النساء أوكل الرقابة الحقيقة وكل أجهزة الرقابة على المرأة والرجل، على الخلق، على العنصر الإنساني فقال



(إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)

وبدون استشعار الإنسان لهذه الرقابة الإلهية الدائمة التي لا تنقطع لا في ليل ولا في نهار لا في سر ولا في علانية، بدون استشعارها فعلًا لا تستقيم الحياة.



كل أجهزة المراقبة في العالم، كل الكاميرات التي توضع في المؤسسات والشوارع والمحلات التجارية لا يمكن لها أن تؤدي دورها الحقيقي إذا لم يكن هناك رصيد من الشعور بالرقابة الذاتية، الرقابة الذاتية مكمّلة وتكملها وتحميها تلك الرقابة التي يصنعها البشر بمختلف الأجهزة التي نراها ولكن بدون استكمال الاثنين معًا لا يمكن أن تتحقق العدالة.

وتدبروا عظمة هذا القرآن في كل كلمة من كلماته: العدالة تحتاج إلى رقابة، لا يمكن أن تتحقق عدالة في أسرة أو مؤسسة أو مجتمع بدون عنصر رقابة بمعنى آخر لا تتكل أن يكون هناك مجرد عدالة بين الناس فتترك موضوع الرقابة، لا بد من الرقابة والمتابعة وهذا تنبيه وتنويه لكل المؤسسات المجتمعية في الواقع الإنساني، دور الرقابة دور مهم جدًا دور لا يمكن الاستغناء عنه لأجل أن تستكمل العدالة التحقق في تلك المؤسسات وفي تلك المجتمعات.


اسلاميات

ا

كلمات البحث

منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات




 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #2


اوسمتي


الصورة الرمزية اسلام
اسلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 العمر : 53
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (04:08 AM)
 المشاركات : 16,861 [ + ]
 التقييم :  500
 الدولهـ
Azerbaijan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



جزاك الله خير
شكراً جزيلاً لموضوعك يا امانى يسرى محمد...


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #3


اوسمتي
التميز الإداري وسام عيد الأضحى المبارك صاحب الموقع النشاط الشكر والتقدير  أصحاب اعلانات ملتزمين أفضل الموضوع للاعلانات أفضل الموضوع لقسم الإسلامي أفضل الموضوع أفضل الرد وسام الذوق الرفيع اكثر اعضاء دعوات 
مجموع الاوسمة: 11


الصورة الرمزية اول
اول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (12:44 PM)
 المشاركات : 7,835 [ + ]
 التقييم :  2000
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



إبداع في الطرح وروعة في الإنتقاء
وجهداً يستحق الشكر والمتابعه
دامت روعه الطرح وجمال العطاء
أكاليل الزهر أنثرها في صفحتك
مع خالص تحياتى وفائق تقديرى


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #4


الصورة الرمزية الملتقى الجنة
الملتقى الجنة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 316
 تاريخ التسجيل :  Dec 2019
 العمر : 39
 أخر زيارة : 12-31-2019 (03:52 PM)
 المشاركات : 490 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



يعطيك العافيه وسلمت يدآك
وسلم لنا ذوقك الراقي على جمال الاختيار
لك ولحضورك الجميل كل الشكر والتقدير
اسأل الباري لك سعادة دائمة


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #5


الصورة الرمزية خالد
خالد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 400
 تاريخ التسجيل :  Jan 2020
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (03:25 PM)
 المشاركات : 528 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



طرح رائع
وكل الشكر على طرحك الطيب
اتمنى لكم المزيد من التالق والتميز
يعطيك عافيه على تقديم ماهو جديد ومفيد
لك محبتي وأحترامي
ودمتم بسعاده


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #6


اوسمتي


الصورة الرمزية دلوعة حلب
دلوعة حلب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 654
 تاريخ التسجيل :  Dec 2020
 العمر : 34
 أخر زيارة : منذ 4 أسابيع (09:11 PM)
 المشاركات : 364 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل :
افتراضي



طرح رائع كروعة حضورك
اشكر ك علي روعة ماقدمت واخترت
من مواضيع رائعه وهامة ومفيدة
عظيم الأمتنان لكَ ولهذا الطرح الجميل والرائع
لاحرمنا ربي باقي اطروحاتك الجميلة
تحياااتي


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #7
http://www.bntpal.com/up/uploads/bntpal.com_166689261151991.gif


اوسمتي


الصورة الرمزية خواطر عاشق
خواطر عاشق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (07:36 PM)
 المشاركات : 2,150 [ + ]
 التقييم :  400
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل :
افتراضي



الله يعطيك العافية على الانتقاء الرائع والمميز
طرح في منتهى الابداع والرقي ،،
سلمت أناملك لجمال اختيارك وطرحك ’’
بانتظار جديدك القادم بشوق ،’


 

رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة آل عمران(الآية51حتى90) امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 6 منذ أسبوع واحد 06:40 AM
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة آل عمران(الآية15حتى47) امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 6 منذ أسبوع واحد 09:18 PM
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة الاعراف من الآية 28 حتى 34 امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 1 منذ 4 أسابيع 07:32 AM
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة الاعراف من الآيتين 26و 27 امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 2 منذ 4 أسابيع 07:45 PM
روائع البيات لـ د/ رقية العلواني سورة الاعراف من الآية 1 حتى 25 امانى يسرى محمد علوم منوعة من آلقرآن آلكريم وإلاعجاز العلمي في القرآن الكريم 2 منذ 4 أسابيع 07:36 AM

Rss منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Rss 2.0 منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Html منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Xml منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap 2


الساعة الآن 04:54 AM