تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Google
الدرر الشامية
عدد مرات النقر : 4,628
عدد  مرات الظهور : 47,999,388-
عدد مرات النقر : 5,073
عدد  مرات الظهور : 47,997,854
منتدى
عدد مرات النقر : 10,042
عدد  مرات الظهور : 47,997,851
عدد مرات النقر : 10,418
عدد  مرات الظهور : 48,006,453

عدد مرات النقر : 9,200
عدد  مرات الظهور : 40,173,7214ر======1
عدد مرات النقر : 10,089
عدد  مرات الظهور : 40,173,7443ر======اول
عدد مرات النقر : 9,334
عدد  مرات الظهور : 40,173,8062

عدد مرات النقر : 9,502
عدد  مرات الظهور : 43,335,0016
عدد مرات النقر : 9,782
عدد  مرات الظهور : 43,333,7920
عدد مرات النقر : 9,320
عدد  مرات الظهور : 43,334,9289
غلا روحي
عدد مرات النقر : 9,435
عدد  مرات الظهور : 43,334,9338
عدد مرات النقر : 10,014
عدد  مرات الظهور : 47,987,9621
عدد مرات النقر : 9,795
عدد  مرات الظهور : 43,334,9547
http://useful.eb2a.com/dlil/templates/nwahy/css/images/logo.png
عدد مرات النقر : 41,099
عدد  مرات الظهور : 47,987,9630
عدد مرات النقر : 9,738
عدد  مرات الظهور : 47,987,9639
عدد مرات النقر : 10,256
عدد  مرات الظهور : 47,987,9667

عدد مرات النقر : 9,983
عدد  مرات الظهور : 47,987,9638قلبي
عدد مرات النقر : 10,146
عدد  مرات الظهور : 47,987,9676
عدد مرات النقر : 9,683
عدد  مرات الظهور : 47,987,9674

عدد مرات النقر : 11,692
عدد  مرات الظهور : 47,989,446
عدد مرات النقر : 10,906
عدد  مرات الظهور : 47,989,445اعلن
عدد مرات النقر : 10,391
عدد  مرات الظهور : 47,989,444

عدد مرات النقر : 9,872
عدد  مرات الظهور : 47,989,192
عدد مرات النقر : 2,344
عدد  مرات الظهور : 10,706,1328

الإهداءات



  منتدى اسلامي مفيد > قسم قصتي مع الحياة > قصتي مع الحياة خاص للاعضاء

قصتي مع الحياة خاص للاعضاء قصتك مع الحياة قصص واقعية يتم أخذ منها العبرة والفائدة يمنع تسجيل الأعضاء أقل من 18 سنة خاص للاعضاء الموقع

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير رؤية القرد في الحلم لابن سيرين (آخر رد :اسلام)       :: تفسير رؤية الفستان البنفسجي في المنام لابن سيرين (آخر رد :اسلام)       :: حل مشكله الصور والفديو (آخر رد :الوردة الحمراء)       :: طريقة تحضير كريب بالنوتيلا (آخر رد :الوردة الحمراء)       :: قطع غيار سيارات تركب على سيارات أخرى (آخر رد :اول)       :: اصعب لغز في العالم (آخر رد :اسلام)       :: الشافعون في الآخرة (آخر رد :اول)       :: فوائد الحليب الخالي من اللاكتوز (آخر رد :اول)       :: قلبي مشغول بمن ؟ (الشكور) د.رقية العلواني (آخر رد :اسلام)       :: تفسير الشيخ الشعراوى( سورة النساء) الآية 14 وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ (آخر رد :اسلام)      

اضافة رد

 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع

قديم 01-16-2022   #1


الصورة الرمزية نهلة زياد
نهلة زياد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1363
 تاريخ التسجيل :  Jan 2022
 العمر : 39
 أخر زيارة : 01-16-2022 (04:09 PM)
 المشاركات : 7 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
1 ابنتي تكلم الشباب عبر النت ولم ينفع معها العقاب ؟



بدأت مشكلتي مع ابنتي منذ أربعة سنوات من الآن
حين اكتشفت لأول مرة أنها تكلم شاب عبر الانترنت فيس بوك ، وكان عمرها 18 سنة نصدمت صدمة عمري ؛هي بالنسبة لي لا تزال طفلة، ولم أكن أعلم أنها تفكر في مثل هذه الأشياء.
جلست معها وكلمتها بدون عصبية ولا صراخ، وحاولت أن أفهمها أن هذا حرام وغلط، غير أنه سيلهيها عن دراستها.
كانت جلسة مطولة تقريبًا أربعة ساعات، والكلام كثير، وطلبت منها أن لا تفعل هذا ثانية توعدني بذلك ، وإذا كلمها أحد أن تقول لي وتحكي لي كل شيء، ووعدتني بذلك، وقلت لها إني لن أخبر والدها تطمئن لأنه عصبي ويده والضرب والضرب مبرح سيضربها بدون أي كلمة وممكن يوصلها للغيبوبةمن قوة الضرب وهي تعلم ذلك، مع أنه حنون وطيب جدا ويحبها ومدللة عنده ، لكن وقت الغلط لا يتفهم أبدًا.
المهم أنني راقبتها من بعيد ودون أن تحس، وبعد فترة اكتشفت أنها تكلم شباب أكثر من واحد ولم تفهم وتستوعب ، بصراحة فقدت أعصابي وضربتها لأول مرة بحياتي اضربها لأنها لم تستوعب بأي كلمة قلتها لها وأخذت منها كل الأجهزة لاب توب وموبايل وايباد لكني لم أخبر أباها باي شيء قلت لم تدرس جيدا ، وتكرر الموضوع بعد فترة؛ حيث أخذت جهاز أخيها بموافقة أبيها ، وكلمت شباب؛ أحسست أني لم أعد أقدر أن أتحمل، وقررت أن أخبر أباها، لكني تراجعت عن قراري؛ خوفًا من رد فعله وخوفا عليها ، وأنا أعاني وأدعو ربي في كل صلاة أن يهديها، وفي يوم استيقظت على صوت صراخ وضرب؛ فقد اكتشف والدها أنها تكلم أحدًا، وأخذ الجهاز، وقرأ كل ما كتبت؛ جن جنونه، وكان يومًا لا أعاده الله علينا، انهار وهو يضربها ودخلت بالغيبوبة هي من قوة الضرب ولا يعلم أني قد سترت عليها أكثر من مرة، لكنها لم تتب ولم تتعظ، وأخذ منها الأجهزة، ومنعها من النت، وقاطعها، واستمر ذلك حوالي سنة .
وبعد محاولات عدة مني لحتى يسامحها، تم مسامحة ، وللأسف بعدها بفترة لم تكن طويلة اكتشف هو ثانية أنها لا تزال تكلم الشباب، وضربها ثانية وكانت رح تموت بين يده وانا انقذتها من الضرب ، وقاطعها ولم يعد يكلمها إلى الآن.
الأدهى والأمر أنني بعد ذلك وجدت عندها موبايل أخذته من صديقة لها، وأخذته منها، وبعدها بفترة وجدت عندها موبايل آخر اشترته من مصروفها، وأخذته منها.
أتعبتني كثيرًا، ولم أعد أعرف كيف أتصرف معها، صاحبتها وخرجت معها، وكلمتها كصديقة لا كأم، وضربتها وعاقبتها وقاطعتها، ولم أعد أعرف كيف أتصرف معها!
مع العلم أني ربيتها جيدًا على الخوف من الله، والصلاة، ولم أحرمها شيئًا باستطاعتي، لكني وصلت معها لطريق مسدود.
أنا لم أحكي أشياء كثيرة جدًا كي لا أطيل.
أفيدوني جزاكم الله خيرًا.
يرجى المساعدة والحل لهذه المشكلة ؟

كلمات البحث

منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات




 

رد مع اقتباس
قديم 01-16-2022   #2
http://www.bntpal.com/up/uploads/bntpal.com_164138616115991.gifhttp://www.bntpal.com/up/uploads/bntpal.com_164138616115991.gif


اوسمتي
وسام التألق وسام التعاون مراقب عام مميز أفضل الموضوع أفضل الرد وسام الفيات وسام التميز الفضي وسام ذهبي 
مجموع الاوسمة: 8


الصورة الرمزية اسلام
اسلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 العمر : 52
 أخر زيارة : 08-19-2019 (04:14 PM)
 المشاركات : 14,415 [ + ]
 التقييم :  500
 الدولهـ
Azerbaijan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أهلاً بك أختي، أشكرك على تواصلك وثقتك بمستشارك الخاص. يظهر تميّزك في تربية أبنائك، وحرصك واضح على ابنتك خاصة، وعلاقتك بزوجك طيبة، زادكم الله من فضله. اعلمي أخيّتي أنّ علاقتنا بأبنائنا تحتاج منّا الصبر والتصبّر، والمداومة على الاهتمام والمتابعة اللطيفة، والحرص على التفنن في أساليب التربية والتزوّد بالمعلومات الخاصة التي تعيننا على المهمّة العظيمة مهمة التربية، وسأقدّم لك أيتها الفاضلة بعض التشخيص والنصائح التي ستفيدك بعون الله: - اعرفي حالة ابنتك، واحذري أن تشعري بالغمّ والحزن في داخلك، واحذري أن تجرّمي ابنتك وتتعاملي معها بغير إشفاق، بل احرصي على حمايتها؛ فهي ضحية ومن غيرك وغير أهلها سيحمونها من نفسها قبل الشياطين المحيطة، والتي أصبحت اليوم تدخل في بيوتنا عبر الفضاء الافتراضي دون استئذان منا، لا تلحقي بها أي أذى، بل حاولي استحضار الهمة للتحدي والإحساس بالشفقة على غرسك الطيب. - لا بد أن تتعرفي على أسباب الحالة ومنها مثلاً: 1- الفراغ ووجود المال، فقد قال الشاعر: إنّ الفراغ والجِدَة ** مفسدةٌ للمرء أيُّ مفسدة الفراغ الروحي والعاطفي، فلو وجدت العاطفة التي تشبع احتياجها من خلال الاهتمام بالجرعة التي تناسب نمط شخصيتها وطريقة تفكيرها؛ لجنّبناها هذه الحالة من التردي، ولو كان لها مربّون يعينكم على تنشئتها تنشئة دينية سويّة؛ لما كان عندها هذه الثغرة التي جاءها الشيطان منها. 2- قلة الاهتمامات، وضعف استثمار الطاقة الذاتية، كممارسة الهوايات والأنشطة الرياضية والتطوعية وغيرها. 3- ضعف معرفة الذات، والتي يعدّها مختصو التنمية البشرية من أولويات العلوم الضرورية لتجنّب الانزلاقات النفسية والقيمية، فالذات هي النفس، والله أوصانا بأنفسنا خيرًا وكلّفنا بسبر أغوارها {وفي أنفسِكم أفلا تبصرون} ليكون التبصّر في النفس خطوة أولى لتزكيتها وحمايتها {قد أفلح من زكّاها*وقد خاب من دسّاها} والفلاح في الدنيا هومبشر الفلاح في الآخرة. 4- الصحبة واختيار المدرسة، قد تكون ابنتك تعرضت لصحبة فاسدة مفسدة أعانوها ومهّدوا لها الانحدار، وقد تكون مدرستها بيئة غير متكاملة مع جهودكم التربوية ورؤاكم في البيت. 5- ضعف المراقبة والمتابعة المتواصلة بل وضعف علاقة الصداقة التي بدت في تصرفاتها معك؛ مما يجعلك تشعرين بخيبة الأمل، فقد كنت تحسبين أنك قريبة منها. 6- عدم معرفة ابنتك خطورة تصرفها من منظور الشرع ومنظور المجتمع. أتمنى منك أن تنظري للأسباب، وتضعي لها العلاجات المناسبة، ومنها: - استعيني بالله ولا تعجزي، وكوني على صلة قوية بالله في الدعوات الطيبات لابنتك ولبيتك، ولتسمع ابنتك بعض دعائك في بعض الأحيان، اجعلي كلمات الدعاء إيجابية تحمل الفرح والطموح، وترسم مستقبلاً باهرًا مشرقًا لها، ستسمعه ابنتك فتكون به سعيدة، وستحرص على تلبية أمنياتك بعون الله، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو لابن عمه الصغير عبد الله ابن عباس عندما كان يساعده على النوم في طفولته؛ فكان عبدالله إذا ما أغمض عينيه سمع رسول الله يدعو له: "اللهم فقّهه في الدين وعلّمه التأويل" فصار حَبر الأمّة وترجمان القرآن. - لتسمع منك الدعاء عندما تودعينها للمدرسة أو عند نومها، ولتسمعه منك إذا قدّمت لك خدمة ما، أو رأتك وحدك تلهجين لها ولإخوانها بدعوات طيبة. وليكن ظنّك بالله حسنا "أنا عند ظنّ عبدي بي فليظنّ بي ما شاء" كوني على ثقة بعون الله لك وبحمايته لغرسك الطيب، استودعيها الله وثقي بالله، فلا تضيع عنده الودائع، ولا تيأسي أو تضعفي "فإنه لا ييأس من رَوح الله إلا القوم الكافرون" والشيطان يسعد بضعفك، فخيّبي رجاءه، واتخذيه عدوًّا. - احرصي على تربية ابنتك على القيم من خلال الحوار والتربية بالمواقف، وتقييم الأحداث وأفعال الأشخاص، دون إطالة أو إساءة، والتركيز على فعل الإنسان وليس على شخصه، مع مراعاة مشاعرها ومنطقها وتعاطيها للأمور. - استخدمي مهارات التفكير في الحوار، كأن تقولي لها وأنت تسردين حدثًا ما تختارينه عن قصد: لو كنت مكان فلانة ماذا كنت ستتصرفين؟ وهكذا. - تعرّفي على مهارات التفكير من خلال روابط خاصة على الشبكة العنكبوتية (net) وتزوّدي بالمعرفة العميقة في فنون التواصل مع الأبناء والأساليب التربوية، من خلال متابعة إصدارات وإنتاجات الأساتذة الأفاضل: د.مصطفى أبوسعد، ود.محمد الثويني، فقد قدّما فنونًا رائعة في هذا المجال ستجدين منها على (youtube) - اجتهدي في متابعة أصدقاء ابنتك بكل لطف وحب ودون أن تؤذيها، وغيّري صداقاتها من خلال وضعها في بيئات مناسبة تجعلها تنخرط بالطيبين، كجلسات القرآن وما يتمخّض عنه من أنشطة، فإن لم يجد؛ فلتنشئي مع مجموعة من الأمهات الطيبات مجموعة من بناتكن وتخترن لهنّ مربية تعلمهنّ القرآن وتدرّبهن على فهمه، وكيف لهن أن يعيشوه منهج حياة، ولتنشغل مع فرق العمل التطوعي الإنساني، والصحبة المأمولة في الدورات التدريبية التي تعزيز المهارات وتصقل الشخصيّة. - أشغليها بالأنشطة التي تحبّها، وشاركيها بعضها، واملئي فراغها بكل ما ينظف ذهنها ويوجّه طاقتها نحو الأفضل، دون أن تذكري لها ما يسوؤها من هذه الخطة. - امنعي كل الأجهزة الذكية لفترة ما، اتفقي معها عليها من باب أنكم فقدتم الثقة بها، فإن صلحت ونجحت في إعادة الثقة؛ فإنها ستنال ما تريد ضمن الحدود. - استخدموا الثواب والعقاب، على أن يكون العقاب معروف مسبقًا ومرتبطًا بزمن، كأن تقولي لها: إذا استهنت بمراقبة الله لك وبحبنا وحرصنا عليك وثقتنا بك، وعاودت التواصل مع الشباب على شبكات التواصل والانزلاق مع صديقات السوء؛ فسأحرمك من الجوال ثلاثة أشهر أو طيلة عطلة الصيف، وهكذا، (لاحظي عبارات التوجيه ومخاطبة العواطف والقيم في صياغة العقاب). اعلمي عزيزتي أن انتشار الرذيلة والشذوذ عبر الفضاء الإلكتروني يصل إلى أبنائنا في غرفهم وعبر أجهزتهم؛ لذا لن نستطيع حرمانهم من الأجهزة بشكل مستمر ودائم، لكننا نستطيع غرس وتعزيز القيم والرقابة الإلهية في نفوسهم، فيتخذون قرارتهم التي تنسجم مع تربية سويّة نشأوا عليها. من هنا كان لزامًا أن تصنعي ابنتك على عين الله فتشغليها بما يملأ وقتها، وتحيطيها بالصالحات من الصاحبات؛ فالصاحب ساحب، اجعلي لها جلسة أسبوعية خارج نطاق المدرسة تجمعها بمن تحب من الصديقات والقريبات الشبيهات لها في الطيبة، ولتكن لهنّ أستاذة مربية تأمنونها تعلمهنّ القرآن فهمًا وتدبّرًا وحفظًا، ثم يعيشونه في الواقع منهج حياة؛ فيصنعون مشاريعهم الخيرية، ويتحركون لتحقيق ذواتهم وخدمة الناس وإعمار الأرض، وهكذا. ستنشغل حينها بعظائم الأمور، وتكونين قد جعلت منها مستخدمة جيدة للتقنيات الحديثة، فإن كتبت منشورًا تكتبه لتعبّر عن مشاعرها وهي تقوم بنشاط طيب أو لتصف هذا النشاط فتحفّز الجيل وهكذا. اكتبي التقنيات الحديثة وتابعي حساباتها عن قرب. قد تفاجئين -لا قدّر الله- بأنها تورّطت بأمر ما، لا تجرّميها ولا تشعريها بأنك مستاءة منها لدرجة الاشمئزاز والهجر، بل أحيطيها باحتوائك، وأشعريها أنك ستخففين عنها ما تمرّ به حتى تثق بك دون إخفاء ذلك عن والدها، بل اتفقي معه مسبقًا أنكما ستعالجان الأمر سويًّا فبعض الأمور تحتاج تدخّل الرجال. تعرفي على نمط شخصيتها، ولتتعرف هي كذلك، بل لتتعرفوا جميع في البيت على أنماط شخصياتكم التي تشكل باقة ملونة تجعل من بيتكم لوحة ألوان زاهية وعبيرًا فواحًا من هذا الخليط، تعرفوا على سمات شخصياتكم (كفقرة جماعية مشوّقة ) وتبادلوا الحديث عن أنفسكم بطريقة رائعة من خلال متابعة رابط أنواع الشخصية 16. أسأل الله أن يعينك ووالدها، ويصبّركما، ويجعلكما قدوة طيبة لها، ويرزقك صداقتها، ويهديها إلى كل خير وتميّز، رزقكم الله برّها، وجعلها وإخوانَها ذخرًا للأمة والأوطان.
المستشارة: دكتورة منال العواودة


 

رد مع اقتباس
قديم 01-17-2022   #3
https://www.salehup.com/do.php?img=839


اوسمتي
التميز الإداري وسام النشاط والتفاعل وسام التألق وسام التعاون وسام شهر رمضان المبارك وسام عيد الأضحى المبارك وسام عيد الفطر السعيد وسام الذوق الرفيع اكثر اعضاء دعوات صاحبة الموقع تاج الادارة 
مجموع الاوسمة: 20


الصورة الرمزية الوردة الحمراء
الوردة الحمراء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 173
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 العمر : 33
 أخر زيارة : منذ 2 ساعات (11:50 PM)
 المشاركات : 4,612 [ + ]
 التقييم :  560
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي





سيدتي الكريمة
لقد ذكرت أن ابنتك في مرحلة المراهقة، ولا يخفى عليك أن هذه المرحلة تختلف تماماً عن مرحلة الطفولة وبراءتها، فالفتاة تشعر في هذه المرحلة بالحاجة إلى الاهتمام بها، وإلى العطف والحنان، وإلى الاستقلالية بملكية الأشياء، والشعور بإثبات الذات، ولذلك ننصحك بأن تكوني صديقة لها و تتناقشي معها في المشكلة وبيني لها أن كل هذه العلاقات أوهام تجلب البؤس والحزن والضيق لأصحابها ولا تعود عليهم بأي نفع حتى لو كلمتيها قبل لا تيئسي ضلي حاولي تكرار سوف يجعلها تستوعب فضلا عن الإثم المكتسب منها.
ذكريها بالجنة ونعيمها لمن يطيع الله
اجعليها تضع الحلول ثم اثني عليها لأنها لم تعرضكم لمثل هذا الأمر وأنك فخورة بها كابنة صالحة.
وفي هذه الحالة سوف تدرك ابنتك فضاحة عملها وسترغب في الحفاظ على الصورة الجميلة التي تحمليها أنت ووالدها لها كما عليك أختي الفاضلة من جهتك كأم أن تستوعبي ذلك جيداً، وأن تكوني قريبةً من ابنتك في كل صغيرةٍ وكبيرة فالانترنيت بها سلبيات اكثر من هذه المشكلة و عليك أن تتداركيها بحكمتك، وحنانك، وعقلك، وحسن تربيتك، مع الهدوء والتريث، وعدم التسرع والغضب.
و تملكي أعصابك، وألا تتكلمي معها وأنت غاضبة؛ فالغضب واللوم والعتاب يؤجج المشكلة ولا يحلها.
لهذا اختاري وقت هادئ، وأعطيها الأمان، واسمعي منها كامل التفاصيل عن هذه العلاقة متى بدأت بالضبط؟
وما هي حيثياتها؟
وإلى أي مرحلةٍ وصلت؟
وكم مرةً تكررت؟
وكوني مستمعةً ناجحةً بدون أي مقاطعة، واحفظي كل تلك التفاصيل أو اكتبيها كرؤوس أقلامٍ حتى لا تنسيها وبعد دلك ناقشيها بهدوءٍ عن مدى صواب هذا التصرف، ومدى خطئه، ثم مدى خطورته، واشرحي لها عن طريق القصص ما حدث للفتيات بسبب هذه المكالمات ايضا خوفيها بالحمل والفضيحة والعار
لا بد من أن تتعرفي على جميع صديقاتها، وأن تعرفي الكثير عن أمهاتهن، وعن مدى التزامهن، واختاري لها الأفضل والأمثل؛ لأن الصديقات يؤثرن ببعضهن تأثيراً بالغاً، خاصةً في الأمور العاطفية و في هدا السن بظبط المراهقة التي تتميز بالفضول، للتعرف بسبب الفضول ثم قومي بحذف أي أرقامٍ أو عناوين او إيميلاتٍ أو صورٍ لها علاقة بذلك الشاب، وقطع أي وسيلةٍ يمكن أن تجعلها تكرر التجربة
و أخيرا ننصحك بأن تكتمي هذا الخبر عن أبيها أو أخيها الأكبر؛ حتى يشكل ذلك قوةً داعمةً لك
ولها، وفهمي أبيها أنها تابت ولم تكلم أحد لكي تكسبي ثقتها وبالتالي تنجح تكرار المحاولة مرة أخرى يجب تكوني كالصديقة وتكسبي ثقتها وتحسسيها انها مهمة عندك وحاولي ترجعين لها جهاز واحد فقط وراقبيها وضلي بجانبها وترشديها للطريق الصحيح مهما تعبتي بالنهاية رح تشكرك وتبتعد عن الشاب بس شوية الصبر وحكمة .
موفقة يارب .


 
 توقيع : الوردة الحمراء



رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Rss منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Rss 2.0 منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Html منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Xml منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap 2


الساعة الآن 02:04 AM