= محرك بحث = عداد ر

عدد مرات النقر : 1,302
عدد  مرات الظهور : 25,952,862ابن الصحراء
عدد مرات النقر : 988
عدد  مرات الظهور : 25,944,263منتدى
عدد مرات النقر : 1,086
عدد  مرات الظهور : 25,944,260الدرر الشامية
عدد مرات النقر : 586
عدد  مرات الظهور : 25,945,797http://vvhlam.com/vb
عدد مرات النقر : 1,256
عدد  مرات الظهور : 25,935,855وهج الذكرى
عدد مرات النقر : 1,382
عدد  مرات الظهور : 25,935,854اعلن
عدد مرات النقر : 1,082
عدد  مرات الظهور : 25,935,853
عدد مرات النقر : 748
عدد  مرات الظهور : 25,935,601
عدد مرات النقر : 988
عدد  مرات الظهور : 25,934,3757
عدد مرات النقر : 613
عدد  مرات الظهور : 25,934,3764
عدد مرات النقر : 622
عدد  مرات الظهور : 21,280,2010قلبي
عدد مرات النقر : 1,025
عدد  مرات الظهور : 25,934,3766
عدد مرات النقر : 945
عدد  مرات الظهور : 25,934,3711
عدد مرات النقر : 771
عدد  مرات الظهور : 25,934,3728
عدد مرات النقر : 676
عدد  مرات الظهور : 25,934,3729http://useful.eb2a.com/dlil/templates/nwahy/css/images/logo.png
عدد مرات النقر : 8,299
عدد  مرات الظهور : 25,934,3720
عدد مرات النقر : 426
عدد  مرات الظهور : 21,281,4106
عدد مرات النقر : 605
عدد  مرات الظهور : 21,281,3637
عدد مرات النقر : 315
عدد  مرات الظهور : 21,281,3379غلا روحي
عدد مرات النقر : 375
عدد  مرات الظهور : 21,281,3428مركز تحميل الصور
عدد مرات النقر : 419
عدد  مرات الظهور : 18,177,9371ر======اول
عدد مرات النقر : 388
عدد  مرات الظهور : 18,120,2152
عدد مرات النقر : 260
عدد  مرات الظهور : 18,120,1304ر======1
عدد مرات النقر : 362
عدد  مرات الظهور : 18,120,1533

الإهداءات


العودة   منتدى اسلامي مفيد > ~":: القسم الاسلامي ::"~ > ۩{ علوم منوعة من آلقرآن آلكريم }۩
۩{ علوم منوعة من آلقرآن آلكريم }۩ قَسَمَ يَهَتَمَ بَاَلَقَرَآنَ وًّاَلَتَفَسَيَرَ وًّاَلَقَرَاَءاَتَ ..

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مجموعة من الغطاسات المائية (الصينية والإيطالية) بأعلى جودة بالمملكة (آخر رد :اسلام)       :: نصائح للتنظيف وللمحافظة علي الكنب من شركة تنظيف كنب بالرياض (آخر رد :اسلام)       :: تفسير حلم اسم ابراهيم (آخر رد :عميدة)       :: كل خدمات التنظيف المختلفة بأفضل الاسعار من شركة تنظيف بجدة (آخر رد :اسلام)       :: شركات تعقيم وتطهير بدبى 0569795951 زهرة الاندلس (آخر رد :اسلام)       :: صباغ وسباك شاطر وعامل تركيب باركيه في دبي والشارقة 0553454491 (آخر رد :اسلام)       :: شركات تعقيم المنازل الشارقة 0562570996 العناية (آخر رد :اسلام)       :: كيف تُطيل عُمرك وتُعلي ذكرك؟ (آخر رد :نبض المشاعر)       :: فوائد زيت الخردل للرجال (آخر رد :اسلام)       :: فوائد الخيار للجنس (آخر رد :اسلام)      


رمضان وتدبر القرآن (الجزء السادس والعشرون)

۩{ علوم منوعة من آلقرآن آلكريم }۩


إضافة رد
#1  
قديم 05-07-2021
امانى يسرى محمد غير متواجد حالياً
Egypt     Female
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 680
 تاريخ التسجيل : Jan 2021
 فترة الأقامة : 166 يوم
 أخر زيارة : منذ 7 ساعات (08:39 PM)
 المشاركات : 1,250 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : امانى يسرى محمد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي رمضان وتدبر القرآن (الجزء السادس والعشرون)










(الجزء السادس والعشرون)


عندما تشعر بفقرك إلى الله .. تستغني به ..
وعندما تستغني عن الله .. تظل فقيرا ولو كنت أغنى الأغنياء ..
{ والله الغني وأنتم الفقراء }


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (7)
التمسك بالدين في وقت الفتن وغلبة الشهوات والشبهات والدفاع عنه من وسائل نصرة الله ورسوله


(وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم]
الزم ثغرك ولا تبرح مكانك إن توليت فأنت الخاسر وحدك وسيخلفك من هو خير منك فدين الله قائم بك وبدونك..


﴿هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين﴾ [الفتح: ٤]
﴿فأنزل السكينة عليهم﴾ [الفتح: ١٨]
﴿فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين﴾ [الفتح: ٢٦]
"السَكِينة" جُند خفي من جنود الله ﷻ تتنزّل على قلوب المؤمنين الموقنة؛ فتسكن وتثبت وتطمئن.


(ٱدۡخُلُوهَا بِسَلَـٰمٍ )
والله یدعوا إلى دار ٱلسلام " (السلام) معنى عظيم فيه من الطمأنينة والهدوء والراحة
يارب أرِحنا من صخب هذه الدنيا بهذا الأمان :(ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ)


(وأن اعمل صالحا ترضاه)
لم يكتف في دعاءه بطلب الاعانة على العمل الصالح
بل بريد أن يكون العمل محل رضى ربه
.

{يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَرۡفَعُوٓاْ أَصۡوَٰتَكُمۡ فَوۡقَ صَوۡتِ ٱلنَّبِي}
إذا كان النهي عن رفع الصوت فوق صوت النبي صلى الله عليه وسلم في حياته
فالنهي عن رفع قولنا فوق قول النبي صلى الله عليه وسلم أولى


(وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا)
قد يحصل الاقتتال بين المؤمنين لكن لا تنزع عنهم أخوة الإيمان (إنما المؤمنون إخوة)
والإصلاح بينهم واجب (فأصلحوا بين أخويكم)


(إنا فتحنا لك فتحا مبينا)
سمي صلح الحديبية فتحا رغم شدة بنوده على المسلمين
يعلمنا أن بشارات فتح الله لك قد تبدأ مما ظننته ضعفا وتنازلات..


﴿إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد﴾ [ق: ٣٧]
قلبٌ حي، وسمع حاضر، شرطان متى توافرا حصل الانتفاع وكانت الذكرى.


لاتحزن لمشقة الطريق
وقلة السالكين
ولو تعثرت مرة ومرات
قم واكمل المسير
فهناك جنات تنتظر سيرتوي فيها الظمأ وينعم فيها الجسد ويتم فيها النعيم
{{مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار ...... }}


(آخِذينَ ما آتَاهمْ ربُّهمْ ۚ إِنَّهُم كانُوا قبْلَ ذَٰلِكَ مُحْسِنينَ)
أترى ترك منامك لقيام الليل
وخشيتك لله
وإحسانك للفقراء
وقيامك بما افترضه الله عليك،
وتركك مانهى الله عنه ،
وكلامك الطيب مع الناس، ورفقك بالضعفاء ،
كل هذا ستجده أمامك عند ربك وستقر عينك به


{وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ ۚ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ}
من في قلبه مرض تفضحه فلتات لسانه
ما في القلوب على الوجه يلوح
والله وحده يعلم السرائر.


(وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم)
الأمعاء تقطعت
فكيف بما فوقها؟!
الفم ، البلعوم ، المعدة...
نعوذ بالله من النار


احذر أن تكره شيئاً من الدين (كَرِهُواْ مَا أَنزَلَ ٱللَّهُ)
فالعقوبة شديدة: ( فَأَحْبَطَ أَعْمَٰلَهُمْ ).


(أفلا يتدبرون القرآن)
من الأسباب المعينة على التدبر:
تهيئة القلب لهدايات القرآن
ولذا قال بعدها (أم على قلوب أقفالها)


أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ )
كَمَائِن القلُوبِ تَظْهَر عِنْدَ الْمِحَن
ابن تيمية


سورة الأحقاف لخصت أسباب إعراض المكذبين عن قبول دعوة الحق وبينت خزيهم وذلّهم
رسالة ختامية لسور الحواميم زاد الدعاة إلى الله:
(وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا لينذر الذين ظلموا وبشرى للمحسنين)
ادعُ بالقرآن وبأساليب القرآن ترغيبا وترهيبا فهو الحق المبين


من أحب أن يعرف مصير أعماله فليعرض نفسه على سورة محمد:
(أضل أعمالهم) (وسيحبط أعمالهم)
(فلن يضل أعمالهم) (ولن يتركم أعمالكم)


﴿ إن أكرمكم عند الله أتقاكم ﴾
أتقاكم وليس أغناكم


﴿وأصلح لي في ذريتي﴾
مهما بلغت من العلم والفهم
والحكمة .. فاعلم أنك لن تستطيع اصلاح ذريتك مالم يصلحهم الله
فإذا اصلحهم صلحت دنياهم وآخرتهم .


( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ)
قيل: إنه أراد به الصلوات الخمس.


قال أبو صالح: قبل طلوع الشمس صلاة الصبح، وقبل الغروب صلاة العصر
وقال ابن عباس: قبل الغروب الظهر والعصر


﴿ أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون﴾
انتبه لأفعالك ، لكلماتك، لأعمالك
فقد يصدر منك فعلا أو كلمة تحبط أعمالك وحسناتك
دون أن تشعر...


﴿ وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد ﴾
عن ابن عباس :
"السائق من الملائكة ،
والشهيد : شاهد عليه من نفسه".


في الفتح (محمد رسول الله)
لا يذكر القرآن اسم(محمد) إلا مقترنا بمهمته (رسول الله)
وفي الأحزاب (ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين)
الله تعالى يعلمنا توقير نبيه ورسوله..
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم



( فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ (21) محمد
أقبل على ﷲ واعمل الخير
واعلم أن لاأحد أعلم بك من ﷲ !
اصدق معه فربك أكرم الأكرمين
اللهم ارزقنا الصدق معك






"..اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم.."
أحسن النية مهما بدا لك الأمر؛لإن فيه سلامة وراحة لروحك،هذا غير أن المهم هو سلامتك من الإثم.




(لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
أعظم جائزة وتشريف في الكون كله!
الإيمان الحقيقي يزيد المؤمن تواضعا بين يدي ربه الذي شرّفه(تراهم ركّعا سجّدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود)
هكذا يربي القرآن المؤمنين حقّا!


"...فلما حضروه قال(أنصتوا)..."
لم يقول اسمعوا بل(أنصتوا)؛
لإن السماع:هو أن تسمع الأذن لما يقوله المتحدث،
بينما الإنصات:هو أعلى مرحلة من السماع وهو التركيز فيما يقوله المتحدث.


"فاصبر على مايقولون وسبّح بحمد ربّك"
في آيات كثيرة في القرآن يقرن الله الصبر بالتسبيح؛فسبّح الله دائماً لعلّ تسبيحك يعينك على الصبر.


"..حتى إذا بلغ أشدّه وبلغ أربعين سنة.."
برّ والديك وأحسن عليهم بالخدمة والمال والدعاء،مهما بلغ بك العمر وكبرت وكثر إنشغالك فلا عذر لك.


(.. إن تنصروا الله ينصركم..
النصر قريب... ولكن بشرط أن تنصروا دينكم..

بعد انقضاء ٢٥ يوما من شهر رمضان شهر القرآن
ما حال قلبك معه؟
(إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)
(فذكر بالقرآن من يخاف وعيد


[ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة وهم عن دعائهم غافلون ]
أما ربنا الكريم الرحمن سبحانه أبدًا ما كان عن دعائنا بغافل..ونوقن دوما أنه بفضله سيستجيب..
وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة إذا دعان..
فالحمد لك ياربي أنك أنت ربي..


سورة الحجرات تهذّب لسانك أيها الإنسان (لا يسخر قوم من قوم) (ولا تلمزوا أنفسكم)(لا تنابزوا بالالقاب)
وسورة ق تتوعدك إن لم تفعل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)



قال ابن رجب: إنّ الذين يشتهون المعاصي ولا يعملون بها (أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجرٌ عظيم)
وما أقلّهم والله في هذا الزمان


﴿هذا ما توعدون لكل أوابٍ حفيظ ﴾
قال مجاهد :
ألا أُنبئك بالأوَّاب الحفيظ ؟
هو الرجل يذكر ذنبه إذا خلا ؛ فيستغفر له .



غالب مشاكلنا حلّها بين
"فتبينوا"
و
اجتنبوا كثيرا من الظن"



[ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا..
بر الوالدين سبب لتكفير السيئات ورفعة الدرجات
[أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في أصحاب الجنة
بينما العقوق سبب لاستحقاق العقوبات
[والذي قال لوالديه أف لكما..أولئك الذين حق عليهم القول..إنهم كانوا خاسرين


﴿أَفَلا يَتَدَبَّرونَ القُرآنَ أَم عَلى قُلوبٍ أَقفالُها﴾ .
القلوب التي لا تدبر القرآن مقفلة ،فلا تصل إليها موعظة ولا تفهم معاني القرآن الغظيم،
فلابد من الاستغفار والتوبه والدعاء
حتى تفتح اقفال القلوب وتحيا بذكر علام الغيوب.


{وأن أعمل صالحا ترضاه}
لم يكتفي في دعاءه بطلب التوفيق للعمل الصالح
بل يريد أن يكون محل رضى ربه


كم فوتنا من طاعاتٍ وحسنات حين قدمنا المال والأهل على يحبه الله ويرضاه ..
{ شغلتنا أموالنا وأهلونا }


[وقال الذين كفروا للذين آمنوا لو كان خيرا ما سبقونا إليه]
المؤمن لا يحسد إخوانه على السبق للخيرات
بل حاله كما مدحه الله[..يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا]
وينافس في الوصول لله
وفي ذلك فليتنافس المتنافسون








(يمنون عليك أَنْ أسلموا قُل لَّا تمنوا عَلي إِسْلَامكم بَل اللَّهُ يمن عليكم أن هداكم لِلإيمان إن كنتم صَادِقِين)
تفقد قلبك في هذه الأيام الفاضلة؟
وإياك أن تنظر لغيرك أنه مقصر
وأنت على خير؟
تذكر فضل ﷲ عليك أن هداك ويسر لك العبادة والطاعة!
اللهم لك الحمد


( لِّتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا )
من تعظيم النبيﷺ ذكر شمائله والصلاة عليه واتباع سنته
اللهم صلِ وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ ٱلۡقُرۡءَانَ أَمۡ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقۡفَالُهَآ)
أقفال القلوب تكون من آثار المعاصي والذنوب ..
فلا تقربها ، ليفتح عليك من العلم والعمل ، ماتتوقعه وسترى من نفسك كل خير .



(وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ ۖ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ)
حتى خطرات نفسك الله يعلمها، فكيف بأقوالك وأعمالك ،
فليستحي المسلم منه أن يراه، حيث نهاه، أو يفقده، حيث أمره، وليتذكر الكرام الكاتبين


سورة الحجرات سورة الأخلاق التي تتفجر من معين الإيمان
بالله عزوجل فمن كان في قرآنه هذه السورة لا يحتاج لقوانين أرضية أممية مجحفة ظالمة!
قد جاء دستور رب الناس فلتصمت دساتير البشر!!


(وإذ صرفناإليك نفراً من الجن يستمعون القرآن فلماحضروه قالوا أنصتوا فلما قُضي ولوا إلى قومهم منذرين)
إذا كان الجن قد تحركت قلوبهم للقرآن وخشعوالسماعه وأسرعوا يبلغونه،فمن الأولى لبني الإنسان أن تلتفت قلوبهم إليه،وأن يخشعوا عند سماعه أوتلاوته،وأن يقومو بتبليغه
أبوبكر الحويطي

·

من بدايات الضلال .. عقوق الوالدين
{ والذي قال لوالديه أف لكما }


"وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ" "وَفِي أَنفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ"
فَيا عَجَباً كَيفَ يُعصى الإِلَهُ أَم كَيفَ يَجحَدُهُ الجاحِدُ . ...
وَفي كُلِّ شَيءٍ لَهُ آيَةٌ تَدُلُّ عَلى أَنَّهُ واحِدُ


استنبط بعض العلماء من قوله:"أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم..."بعد الوصية بالإحسان إلى الوالدين، أن عقوق الوالدين من أسباب عدم القبول للأعمال والقربات.


[وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين]
الجن قدموا نموذج رائع لمن امتثل أمر الله [وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون ]
ولذا مباشرة وجدوا الآثر العظيم.. فولوا وهم دعاة إلى الله..


تكررت كلمة(السكينة)٣مرات في سورة الفتح،
فإسأل الله السكنية،فإن أنزلها الله عليك فقد طبت عيشاً ورضت نفسك باأقدار الله.


(كَأَنَّهُمۡ يَوۡمَ يَرَوۡنَ مَا يُوعَدُونَ لَمۡ يَلۡبَثُوٓاْ إِلَّا سَاعَةٗ مِّن نَّهَارِۢۚ...)
ماأروع الصبر ، في الدعوة الى الله، ولنا في نبينا محمد ﷺ
قدوة،
فإن كذبك،فلا تدعو عليه ، وادعو له .
فـيومَ الدين يستشعربأن الدنيا كانت جزءًا من نهار !!


{وأن أعمل صالحا ترضاه}
لم يكتفي في دعاءه بطلب التوفيق للعمل الصالح
بل يريد أن يكون محل رضى ربه


[ذلك بأن الله مولى الذين آمنوا وأن الكافرين لا مولى لهم]
لو حق لأهل الإيمان أن يفخروا لكفاهم فخرهم بهذه..
( الله مولانا ولا مولى لهم)


(وأذكر أخا عادٍ إذ أنذر قومه بالأحقاف وقد خلت النذر من بين يديه ألا تعبدوا إلا الله إني أخاف عليكم عذاب عظيم)
رسالة للدعاة إلى الإسلام أن يتأدبوا بأدب النبوة في مخاطبة من يدعونهم وفي مجادلتهم بالتي هي أحسن، وألا يدعي لنفسه ما ليس لها من العلم،



(ولا يسخر قوم من قوم...
ماأعظمه من دين حتى مشاعرك لاتجرح.


﴿ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم﴾
[محمد: ٩]
¤احذر أن تكره شيئا من الدين:
(ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ ..)
.فالعقوبة شديدة:
(فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُم)


(والذين كفروا عما أنذروا معرضين)
الغرض من النذارة أن تلين القلب فتعود للحق،
ما أشد قسوة قلوب تجمع على جريمة الكفر جريمة الإعراض عن النذارة؟!



(..فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوٓاْ أَنصِتُواْۖ فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوۡاْ إِلَىٰ قَوۡمِهِم مُّنذِرِينَ)
قد يكون من الجن من هم أفضل من الإنس .
عَـلموا ... فعـملوا ..
غفر الله لنا تقصيرنا .
سمر الأرناؤوط



(أشداء على الكفار رحماء بينهم)
هكذا كان جيل الإسلام الأول الذي حمل أمانة الرسالة،
فما بالنا صرنا اليوم أشداء على إخواننا من المسلمين رحماء بالكفار نلتمس لهم الأعذار؟!


[ ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم] قد يدمي قلبك أهل الحق ينكل بهم عدوهم لكن قد يؤخر النصر للمؤمنين ليميز بين الصفوف ويطهر النفوس.



(وَٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَٰتِ وَءَامَنُواْ بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٖ وَهُوَ ٱلۡحَقُّ مِن رَّبِّهِمۡ كَفَّرَ عَنۡهُمۡ سَيِّـَٔاتِهِمۡ ..)
آمنوا و عملوا وتشبثوا بالحق،فالجزاء من الله أن أصلح دينهم ودنياهم وجميع أحوالهم
أم بكر


{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ ٱلۡقُرۡءَانَ أَمۡ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقۡفَالُهَا}
راجع قلبك مع التدبر فإن لم يكن متدبراً فاعلم أنه مقفل، ولكن لا تيأس فلكل قفل مفتاح مهمتك أن تجد المفتاح الصحيح المناسب

﴿ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ ﴾
﴿ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ ﴾
جزاء الإيمان والتصديق والطاعة كان تيسير الله لهم بالتوفيق لاتباع الحق في الدنيا وصلاح شؤون الدنيا والآخرة



"..إن تنصروا الله ينصركم.."
نصرة الله ليست بالحرب فقط،نصرته في فعل أوامره والدفاع عن شريعته وفعل كل ماتستطيع لمرضاته.


(فعلم ما في ( قلوبهم ) فأنزل السكينة عليهم )
طهر وصفيّ قلبك والله سيعتني بباقي جوارحك


[.. لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم(ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن)
لماذا خص النساء بالذكر مع أن لفظ قوم قد يشمل الرجال والنساء للتنبيه على أن أمر السخرية معروف فيهن وغالب عليهن.
ولا ننسى عسى من الله واقعة فالمسخور منه خير من الساخر..



( وفي السماء رزقكم وما توعدون*فورب السماء والأرض إنه لحق )
والله إنه لحق .. يقسم بنفسه سبحانه أن الرزق بيده لتنقطع العلائق بالخلائق


(فذكِّر بالقرآن من يخاف وعيد)
لا ينتفع بمواعظ القرآن إلا من صدّق بالوعيد، وخاف عذاب الآخرة،
(إنما تنذر الذين يخشون ربهم بالغيب)


( هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ ۖ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ ۚ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء)

إذا ترددت في الصدقة والإنفاق !
فتذكر أن ﷲ غني عنك وعن صدقتك وطاعتك !


"وجعلنا لهم سمعا وأبصاراً وأفئدة.."
احذر أن تستخدم نعم الله فيما لايرضيه،حتى نواياك إهتم بها وأصلحها.


وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القران فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين
ماسة زرقاء صغيرةلما حضروه أنصتوا
ماسة زرقاء صغيرةفلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين (ف) تفيد الترتيب والتعقيب
الجن تأدبوا بهذه الآداب مع القرآن فماذا نحن فاعلون مع كتاب ربنا


(لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك (تحت الشجرة)
تصبح الأماكن التي تجلّى فيها الإيمان عظيمة .. تستحق أن تُذكر ! فكيف بالمؤمن ذاته ؟


" ۖ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ" [ق ]
في هذه الآية
دلالة على أن واجب الداعية الدلالة والتذكير والهداية بيد الله ،

والقرآن ذكرى للمؤمن ،
وحجة على المنافق والكافر
(اللهم اجعل القرآن حجة لنا لاعلينا )


وَيَوۡمَ يُعۡرَضُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ عَلَى ٱلنَّارِ أَذۡهَبۡتُمۡ طَيِّبَٰتِكُمۡ فِي حَيَاتِكُمُ ٱلدُّنۡيَا وَٱسۡتَمۡتَعۡتُم بِهَا ..)
الإستمتاع بملذات الدنيا وشهواتها والفرح بملذاتها ، تُشغِل عن السعي للآخرة والعمل لها
لذا كانت صفات ملازمة للكافرين


( من خشي الرحمن بالغيب)
مقياس الخشية من الله تكون بالخلوة ولهذا كان سبب في دخولهم الجنة.
فالله الله بالخلوات



( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّىٰ نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ (31) محمد
كان الفضيل بن عياض إذا قرأ هذه الآية
بكى ويردد ( ونبلوا أخباركم )
وقال : اللهم لاتبتلينا ،
فإنك إن بلوتنا فضحتنا وهتكت أستارنا .









( يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )
الجزاء من جنس العمل


﴿ والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم ﴾
الهداية تحتاج الى مضي وتقدم في طريقها
لا خور وجلوس
سعوا في طريق الهداية فزادهم هدى واعطاهم التقوى
والله شكور يعطي على العمل القليل الاجر الكثير


[ ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم ]
كل ماتشتهيه ستجده بالجنة وزيادة غفران ربك ! فاتعب قليلا لتستريح كثيرا.


"فراغ إلى أهله وجاء بعجل سمين"
ومعنى راغ:أي مال إلى أهله بخفية.
وهذا يدّل على كرمه؛الضيف إذا أردت إكرامه فلا تشعره بربكة مجيئه.
وأيضا من جزالة كرم إبراهيم: أنه جاء بعجل(سمين)ليس فيه ضعف.



"فَراغَ إِلىٰ أهْلِهِ فَجاءَ بِعِجلٍ سمينٍ"
في هذه الآية دلاله على وجوب حسن قرى الضيف
والاستعجال بخدمتهم، في قصة سيدنا إبراهيم مع الملائكة. تسلله خفية إلى أهله دون أن يشعر ضيفه بما يريد، فذبح لهم عجل سمين وشواه.
(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه)


(وَمَنۡ أَوۡفَىٰ بِمَا عَٰهَدَ عَلَيۡهُ ٱللَّهَ فَسَيُؤۡتِيهِ أَجۡرًا عَظِيمٗا )
وفاء العهد يحبه الله ، ويُـؤتي صاحبه أجـرًا عظيمًا ..
فمال البعض يتهاون في الوفاء بالعهد ، وينقض الوعد ..


﴿وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا﴾
من العذاب ما يأتي في صورة نعمةٍ فيها الهلاك
فـ #تأمل ولا تغتر !


( وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم )
آية مخيفة لمن عرف الله حق المعرفة، وقَدَّرَ نعمةَ الهداية حقَّ القدر


{فَٱعۡلَمۡ أَنَّهُۥ لَآ إِلَٰهَ إِلَّا ٱللَّه}
أهم العلوم وأشرفها أن تعلم وتؤمن أنه (لا إله إلا الله)


(فَلَا تَهِنُواْ وَتَدۡعُوٓاْ إِلَى ٱلسَّلۡمِ وَأَنتُمُ ٱلۡأَعۡلَوۡنَ ...)
بشرى ربانية بأن المؤمنون هم الأعلى ، القاهرون لأعدائهم .
فعلام الضعف والخور والهوان ،
والله معكم ، بالحفظ والعون والظفر ...


(إِنَّ ٱلَّذِينَ قَالُواْ رَبُّنَا ٱللَّهُ ثُمَّ ٱسۡتَقَٰمُواْ ....)
الإستقامة لازمت قلوبهم وجوارحهم في حياتهم وحتى مماتهم ..
فلاخوفٍ عليهم من شرٍ أمامهم ..
ولا حزنٍ على ماتركوا وراءهم .


وَلَقَدۡ مكناهم فيما إِن مكناكم فِيهِ..}
كل المقومات التي يملكها الإنسان بدون إيمان بآيات الله لا تغني عنه شيئًا
{فما أغنى عنهم سمعهم ولا أبصارهم} ويحيق به العذاب الذي كان يستهزئ به ولا يؤمن به


{إن أكرمكم عند الله أتقاكم}
ليس في كتاب الله آية يمدح فيها أحدا بنسبه ، ولا يذم أحدا بنسبه ، وإنما يمدح بالإيمان والتقوى . ابن تيمية


يتشدق بعضهم بأنه منفتح ويتقبل كل الآراء ولا يستشهد بالقرآن ولا بالسنة .. ويظن أنه متحضر وعلى حق ..
ورسول الله سيد البشر وأكملهم دينا ً وعقلا ليس له إلا اتباع الوحي
{ إن أتبع إلا ما يوحى إلي }
فليس في الإتباع نقص ولا ذم ولا تخلف .


( قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا )
راقب قلبك واعمالك واقوالك
فالإيمان ليس مجرد كلام
ولا أمانيّ .


﴿ أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون﴾
انتبه لأفعالك ، لكلماتك، لأعمالك
فقد يصدر منك فعلا أو كلمة تحبط أعمالك وحسناتك
دون أن تشعر...


(بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ )
من يُنكر الحق تَجده مضطربًا ، لا يَهدى له بال ، ولايَصلح له حال ...


وَمَن يَبۡخَلۡ فَإِنَّمَا يَبۡخَلُ عَن نَّفۡسِهِۦۚ وَٱللَّهُ ٱلۡغَنِيُّ وَأَنتُمُ ٱلۡفُقَرَآءُۚ..)
البخيل حقًا ، من لا ينفق في سبيل الله ، مع قدرته ، واستطاعته .
وبخيل لانه حرم نفسه من ثواب النفقة والمال مال الله ، ليس بماله ..


(( فَوَرَبِّ السَّماءِ وَالأَرضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثلَ ما أَنَّكُم تَنطِقونَ )).
لشدة حرص الإنسان على رزقة وسعيه وراءه أقسم العظيم بأن رزقه وعيشه عنده فلا يكون هو همك في الدنيا وتخسر الأخرة.


(حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا )
بضم الكاف وهو أقوى و أشد
"كاية القتال" في سورة البقرة
مع وجوده في ايات اخرى بالفتح
"كاية الانفاق"
ومجيئها بالضم دلالة على الثقل النفسي والبدني ..
اللهم اغفر لنا و لامهاتنا ..


إذ دعتك نفسك للكسل والتواني عن خدمة هذا الدين. والعمل له
تذكر قول الله تعالى ( وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم (38)


من خصائص القرآن
أنه دال على الدين
الصحيح والعمل الصحيح
والعقيدة الصحيحة
(يهدي إلى الحق)



{...أَن تُفۡسِدُواْ فِي ٱلۡأَرۡضِ وَتُقَطِّعُوٓاْ أَرۡحَامَكُمۡ *أُوْلَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ لَعَنَهُمُ ٱللَّه} قاطع الرحم من الذين لعنهم الله
فلنعِ خطورة قطع الأرحام وعقوبتها


كره وبغض شيئ من الدين خطير جدا
قال تعالى:
(كرهوا ما أنزل الله )
فالعقوبة شديدة ( فأحبط أعمالهم )


﴿وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ﴾
ها قد حللتَ مكانهم فما أنت فاعلٌ ؟
أ تابعٌ خُطاهم، لاحقٌ بهم؟
أم متّعظٌ مُسترشد ؟!


( وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ (12)محمد
هل عقلت سبب وجودك في الحياة ؟
أم تعيش عيش البهائم ؟؟
اللهم أجرنا من النار ووالدينا والمسلمين أجمعين



(بَلۡ هُوَ مَا ٱسۡتَعۡجَلۡتُم بِهِۦۖ رِيحٞ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٞ )
نـزول العذاب فجأةً وفي حال يـأمَل فيها الناس كشف الضرّ يكون أعظم وأدهـى وأمّــر !!


(أَفَلَمۡ يَسِيرُواْ فِي ٱلۡأَرۡضِ فَيَنظُرُواْ كَيۡفَ كَانَ عَٰقِبَةُ ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِهِمۡۖ )
والسير في الأرض بالقلب للتفكر والتأمل في حال الطغاة و المعاندين ، فتكون العظة والعبرة
وليس السير في الارض للإستهزاء والتسلية .!


﴿ مَن خَشِيَ الرَّحمنَ بِالغَيبِ وَجاءَ بِقَلبٍ مُنيبٍ ﴾
خوفك من الله في خلواتك
توبتك بعد وقوعك في الذنب
مقياس لمقدار الخشية في قلبك


(فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ )
الإعراض عن الحق ، وقطيعة الأرحام ، عـينُ الإفسادِ في الأرض .


( قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا )
الإيمان ليس مجرد كلام
الإيمان اعتقاد بالجنان
وقول باللسان
وعمل بالأركان .


﴿ مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ﴾
راقب ألفاظك فأنت مراقب
فبعض الألفاظ قد توردك المهالك
وبعضها قد يكون سبب لنجاتك


(وَإِذۡ لَمۡ يَهۡتَدُواْ بِهِۦ فَسَيَقُولُونَ هَٰذَآ إِفۡكٞ قَدِيمٞ)
أيها المنكرون للحق، تولوا بأدبٍ واحترام ، فعلى الداعية فقط البلاغ ،
فَلـمَ الإعتداء بالإفتراء على القرآن ؟!


(وَإِذَا حُشِرَ ٱلنَّاسُ كَانُواْ لَهُمۡ أَعۡدَآءٗ وَكَانُواْ بِعِبَادَتِهِمۡ كَٰفِرِينَ)
من اتخـذته لك إلهــًا في الدنيا
عدوك يوم الدين ، يتبرأُ منك ،
ويُـنكِـر عليك عبادتك ومحبتك لـه ..


﴿فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ﴾
أمر في الاقتداء بصبر الانبياء
لأن الصبر خلق العظماء
وعواقبه الظفر








كلمات البحث

منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات






رد مع اقتباس
قديم 05-07-2021   #2


اسلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 العمر : 51
 أخر زيارة : 08-19-2019 (01:14 PM)
 المشاركات : 9,131 [ + ]
 التقييم :  150
 الدولهـ
Azerbaijan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير
شكراً جزيلاً لموضوعك يا امانى يسرى محمد...


 

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2021   #3


حاتم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 346
 تاريخ التسجيل :  Jan 2020
 أخر زيارة : 01-05-2020 (04:02 AM)
 المشاركات : 1 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Qatar
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



حقاً تستحق التقدير على هذا المجهود الرائع والكبير
موضوع جميل جداً استمتعت به
ننتظر منك المزيد من الابداع
اتمنى لك السعاده والتوفيق..


 

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2021   #4


وردة القهوة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 215
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 العمر : 38
 أخر زيارة : منذ 4 أسابيع (12:50 PM)
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Firebrick

اوسمتي

افتراضي



إنتقاء ثري بالذائقه
سلمت ودام رقي ذوقك
بإنتظار القادم بشوق
كل الود لروحك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

Rss منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Rss 2.0 منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Html منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Xml منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات Sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap منتدى، اسلامي ، مفيد، موقع ، منتديات sitemap 2


Loading...


 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
adv helm by : llssll
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة © لـ منتدى اسلامي مفيد
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009